استمرار اعتقال البشمركة للأهالي بربيعة غربي الموصل
اغلاق

استمرار اعتقال البشمركة للأهالي بربيعة غربي الموصل

09/08/2015
بنيان الجربة أحد شيوخ عشيرة شمر لم يبرح قريته غربي محافظة نينوى عندما سيطر تنظيم الدولة الإسلامية عليها وبعد أن أعادت قوات البيشمركة فرض سيطرتها على هذه المنطقة قبل نحو عشرة أشهر اعتقلته واحتلت منزله أيضا وحولته إلى معسكر لها لماذا لم تترك مكانك وقت وجود داعش في المنطقة هذه كانت التهمة تهمة الإرهاب معده مسبقا لأي شخص يعني يحاولون يذلونه عن الساحة والأمر هذا إذا إستمر بنفس الصيغة أو الوتيرة التي تحدثت عنها فإن المنطقة ستذهب إلى الهاوية قوات البيشمركة تقول إنها لا تنتهج سياسة الاعتقالات العشوائية لكنها لا تستطيع منع الانتهاكات التي ترتكبها الميليشيات المسلحة التي تستهدف الوجود العربي في هذه المنطقة وتتوجس ممن عاشوا أكثر من أربعة أشهر في كنف الدولة الإسلامية نحن ننفي بشدة ما يقال عن أن هناك اعتقالات عشوائية مهمتنا هي القبض على المطلوبين فقط بصرف النظر عن قوميتهم أو دينيهم وتسليمهم قوات الأمن الكردية التي تطبق القانون العراقي لمكافحة الإرهاب وقد أفرج عن مئات ممن لم يثبت عليهم شيء قانون مكافحة الإرهاب الذي أصدرته بغداد عام 2005 يجد له حضورا لا يستهان به في هذه الأنحاء خصوصا مواده الخمس التي تقضي بفرض عقوبات تتراوح بين السجن المشدد والسجن المؤبد والإعدام عمليات الاعتقال والإفراج والمراقبة هي جزء من تفاصيل الحياة هنا حياة لا تبدو سهلة في ظل مراعاة أمور كهذه فقد توصل المرء إلى الإعدام مجرد تفاصيل أمير فندي الجزيرة منطقة ربيعة غربي محافظة نينوى