أزمة إنسانية مستفحلة باليمن
اغلاق

أزمة إنسانية مستفحلة باليمن

09/08/2015
أزمة إنسانية مستفحله تلقي بظلالها على كل المشهد اليمني يغذيها الفقر والمشكلات البنيوية بالمجتمع وتعمقها أكثر حرب مستعرة للشهر الرابع على التوالي واتهامات لأطرافها بالتقصير الصليب الأحمر الدولي اتهم أطراف النزاع بعدم احترام القانون الدولي الإنساني الذي يحكم النزاعات المسلحة تقصير أدى إلى زيادة المعاناة للشعب اليمني رئيس الصليب الأحمر بيتر مورر قال عند وصوله صنعاء إن واجب الصليب الأحمر تجاه المجتمع الدولي أن يتأكد من احترام القوانين في فترات الحرب منظمتي لديها التزام تجاه المجتمع الدولي في كل الدول للتأكد من احترام المبادئ والقوانين أثناء فترات الحرب ولذا سيكون هذا واحدا من الموضوعات التي ساناقشها خلال زيارتي مع كل الأطراف والأحزاب المشاركة في الصراع وطبقا لمعلومات نشرها الصليب الأحمر فإن أكثر من ثلاثة آلاف وثمانمائة شخص قتلوا منذ بدأت المعارك نهاية مارس آذار الماضي وهناك نحو تسعة عشر ألف شخص أصيبوا بجروح ونزح مليون وثلاثمائة يمني ومنذ إذن قتل أربعة أشخاص تطوعوا للعمل لدى الصليب الأحمر وتسببت هذه الحرب في تدمير هائل في مرافق القطاعات المدنية والطبية في اليمن الاقتراب من اليمنيين ومن معاناتهم اليومية هو هدف زيارة الصليب الأحمر هذه وبغض النظر عن النتيجة التي سيصل إليها رئيس الصليب الأحمر بشأن مأساوية الوضع ستكون هناك عدة عقبات بانتظار أي مساعدات توجه إلى اليمن منها الوصول الآمن للإغاثة وعودة النازحين إلى ديارهم وإجلاء الجرحى وتقديم الخدمات الصحية اللازمة لهم وتوفير المياه النقية وإعادة الأطفال إلى مدارسهم