مخاوف أميركية من هجمات إلكترونية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

مخاوف أميركية من هجمات إلكترونية

08/08/2015
سادت مخاوف جديدة لدى الأجهزة الأمنية في الولايات المتحدة بعد كشف فريق باحثين أمنيين عن إمكانية مهاجمة أجهزة الكمبيوتر الداخلية والطابعات وملايين الأجهزة المكتبية والتحكم فيها لتحويل معلومات بواسطة الموجات الصوتية وقال الباحثون إن بإمكان برنامج السطو الجديد التحكم في دوائر المعلومات الداخلة والخارجة وتحويلها إلى ذبذبات تجعلها مسموعه وأن بإمكانه التقاط ذبذبات بواسطة هوائي إذاعي على موجة أي إم من مكان قريب وقد سبق للبنتاغون ان قيد الدخول إلى أجزاء من شبكة البريد الإلكتروني غير السرية لهيئة الأركان الأميركية المشتركة الشهر الماضي إثر تصريح مسؤولين أمريكيين بوجود نشاط مريب وأن روسيا هي المشتبه فيه الرئيسي في محاولة اختراق إلكتروني للشبكة بتقنية متطورة لكن التحقيقات لا تزال جارية في الأمر في بريطانيا زادت البحرية الملكية من مستويات التحكم في آليات السفن الحربية الحديث جثة لحمايتهم من الهجمات الإلكترونية التي بدأت تركز على صناعة السفن الحربية ورغم إعلان بريطانيا ان سفينتها الجديدة بنوبل قامت ستة وعشرون مصممة لحماية أسلحتها ومحركاتها ونظمها من هجمات الإنترنت فإن مسؤول برنامج بناء الفرقاطة الجديدة نبه إلى أن هجمات الإنترنت أصبحت تشكل الخطر الأكبر على سفن المستقبل عالية التقنية مما تشكله القذائف والطوربيدات وشدد على أهمية أخذ هذه التهديدات بعين الجد خصوصا في مجالات النظم القتالية ونظم الاتصالات ونظم التحكم في الطاقة والدفع النفاث نظرا لتزايد هجمات الإنترنت على المجالات التجارية والصناعية والأمنية خلال السنوات الأخيرة كما نبه أكاديميون في جامعة لاكتساب إلى أن السفن الحربية باهظة التكاليف قد تصبح غير صالحة للقيام بمهامها الرئيسية بسبب هذه الهجمات