جمعية دار الشباب التونسي يتوج برياضة التايكوندو
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جمعية دار الشباب التونسي يتوج برياضة التايكوندو

08/08/2015
من كوريا الجنوبية منشأ الرياضات القتالية عاد رايان وعبد الله أبو مازن الذين لا يتجاوزون سن العاشرة بأربع ميداليات ذهبية وفضيتين ضمن بطولة شاوشان الدولية لرياضة التايكواندو الاقتراب ومن واقع النشاط الرياضي لهؤلاء الأطفال في مدينة رقاق بولاية سيدي بوزيد يكشف مدى صعوبة تحقيق الإنجازات الرياضية لأبناء الجهات الداخلية المعزولة فهذه القاعة إضافة إلى صغر حجمها لا تتوفر فيها جميع معداتها رياضة التايكواندو خاصة تلك التي تتطلبها المستويات متقدمة من الرياضة وهو ما يعرقل مشوار النجاح والتتويجات لهؤلاء الرياضيين الناشئين هي الإشكالات ذاتها التي تعيشها المناطق الفقيرة في تونس ضعف التنمية انسحب على جميع المجالات ومن بينها الرياضة التي تمكنت رغم ذلك من فرض نفسها بتألق أبنائها وتحدي الوضع المادي واللوجستي الصعب وشد انتباه المسؤولين لوضعهم أمام مسؤوليات تحسين الواقع الرياضي في المناطق الفقيرة جزء من الوقوف إلى جانب الشباب وجزء من تطلعات الجهات هو توفير الإمكانيات المادية والمعنوية أيضا لدعم الرياضة لأن الرياضة هي تعبير هامة وثقافية ومن شأنها أن تعزز حضور وتواجد الدولة خاصة الجهات الطلب منا الجمعيات منحبش نقول جمعيات صغيرة كبيرة برصيدها وكبيرة بأبطالها ولكن تطلب من الوقف تطلب منا الوقوف إلى جانبها استمرار مشوار التألق لهؤلاء الرياضيين الناشئين قد تعيقه ظروف كثيرة أهمها محدودية الإمكانيات المادية وضعف البنية التحتية للمنشآت الرياضية بالمناطق الداخلية وهو ما يضع على عاتق الدولة مسؤولية تحسين واقع الرياضة في هذه المناطق ميساء الفطناسي الجزيرة تونس