هبوط أول طائرة مدنية بعدن بعد تحريرها
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هبوط أول طائرة مدنية بعدن بعد تحريرها

07/08/2015
شيئا فشيئا أصبحت مدينة عدن بوابة العالم الخارجي إلى اليمن وربما المنفذ الوحيد له في هذه الأيام بعد أن كانت محاصرة وتقصف بالمدفعية من قبل مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح فا هي المدينة تفتح أبوابها برا وبحرا وبشكل آمن وتستقبل في مطارها بعد أن تم تأهيله أول طائرة مدنية قادمة من جيبوتي وهي تابعة للخطوط الجوية اليمنية وعلى متنها 150 مواطنا يمنيا كانوا قد فروا بالقوارب إلى جيبوتي طائرة أخرى تابعة للصليب الأحمر الدولي غادرت مطار عدن باتجاه صنعاء وعلى متنها سبعة من مقاتلي مليشيا الحوثي وهؤلاء جرى تبادلهم مع ثلاثين من أفراد المقاومة الشعبية تم تسليمهم إلى شخصيات اجتماعية بمحافظة شبوة وبحسب مسؤولين يمنيين فإن طائرات مدنية أخرى ستهبط قريبا في مطار عدن وكان المطار قد استقبل خلال الأيام الماضية طائرات عسكرية محملة بشحنات إغاثة إنسانية تأتي هذه التطورات بموازاة تقدم واضح للمقاومة الشعبية على حساب مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع إذ تشير آخر الأنباء إلى سيطرة المقاومة على نقاط رئيسة عند المدخل الشمالي لمحافظة لحج كما أنها تفرض حصارا على مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين وفي محافظة تعز تبدي المقاومة عزمها على استعادتها قريبا