معدلات النجاح تكشف انهيار المنظومة التعليمية بالأردن
اغلاق

معدلات النجاح تكشف انهيار المنظومة التعليمية بالأردن

07/08/2015
لا يشغل باله سوى كسب قوت أبنائه ونفقات بعضهم الجامعية المكلفة تركي عبابنة الذي يقطن محافظة عجلون شمال الأردن واحد من آلاف المعلمين العاملين لدى وزارة التربية والتعليم الذين لجأ إلى أعمال إضافية لتحسين أوضاعهم المتردية أصلا تحطمت آماله في إكمال الدراسات العليا وتقلصت إلى إيجاد زبائن يقلهم مقابل بضع دولارات في اليوم يصل عبابنة منزله بعد ساعات طويلة من العمل والتعب وفي المنزل محافظة عجلون التي أثقل كاهلها الفقر واحدة من محافظات ومناطق معدمة تضيق بأزمة تربوية وانهيار في المنظومة التعليمية فقد أظهرت نتائج الثانوية العامة التي أعلنت أخيرا أن نحو 338 مدرسة حكومية جلها في المناطق التي تفتقر إلى رعاية الدولة لم ينجح منها أي طالب نتائج الثانوية العامة لهذا العام تكشف عن أزمة تعليمية كبيرة تمثلت بإخفاق تعليمي لمئات المدارس في المناطق المهمشة والأشد فقرا لكن الحال في العاصمة يبدو مختلفا فالمدارس الحكومية في عمان تبدو أوفر حظا ووزارة التربية تتحدث عن برامج مستمرة لتطوير التعليم فيها وصورة تبدو مغايرة تماما بالنسبة إلى مئات المدارس الخاصة التي تقوم على أساس ربحي وتعتمد وبرامج دولية في تعليمها إذا كانت هذه النتائج نسبة الرطوبة العالية جدا في التوجيه عننا وكما قال معالي وزير التربية إن النسبة في التوجيه صادقة إذا كانت في التوجيه صادق إذن هذا الطالب كيف وصل ماذا 12 سنة حتى وصل للتوجيه وهو ينجح وبنظر خبراء فإن لارتفاع معدلات الرسوب في الأردن أسبابا كثيرة منها ضعف الإنفاق الحكومي على التعليم الذي لا يتجاوز خمسة في المائة من إجمالي الناتج المحلي تامر الصمادي الجزيرة محافظة عجلون شمال الأردن