جدل بتونس بشأن إعادة اعتقال متهمين بقضايا إرهاب
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

جدل بتونس بشأن إعادة اعتقال متهمين بقضايا إرهاب

07/08/2015
بدأ كل شيء هنا أخلت المحكمة سبعة موقوفين على ذمة قضية إرهابية بعد معاينة آثار التعذيب على أجسادهم لكن المفاجئ كان اختطافهم من قبل رجال أمن بزي مدني من أمام المحكمة وفق ما ذكر محاموهم أثار ذلك جدلا كبيرا في الساحة السياسية والحقوقية بتونس وتصدر الموضوع عناوين الصحافة هل يتعلق الأمر باختطاف أن بتوقيف قانوني وهل الموضوع على علاقة بشبهة تعذيب الموقوفين وخوف الشرطة من انكشافه سرعان ما تحدث وزير الداخلية فقدم رواية وزارته ولوح بمعاقبة المذنبين والأمنيين الضالعين في التعذيب ان أثبتت التحقيقات ذلك فوزير الداخلية يقول إنها عملية إيقاف المشتبه فيهم جاءت بناء على معلومات جديدة تفيد باشتراكهم في التحضير لعملية إرهابية تم إستيقافهم مباشرة في الطريق العام وتمت مهاتفة والتخاطب مع السيد وكيل جمهورية الذي علمنا بأنه أذن بالاحتفاظ بهم وفق المعطيات الجديدة ومواصلة الأبحاث معهم والتقديم نسخة من المحضر المتعلق بالأبحاث والمعطيات الجديدة إليه كتابيا وفي الأثناء شكل مجلس نواب الشعب لجنة برلمانية للتحقيق في موضوع الإيقاف وفي شبهات التعذيب بحق خمسة من الموقوفين السبعة المتهمين بالإرهاب وقبل أن تصدر اللجنة تقريرها النهائي بادر عدد من النواب إلى زيارة الموقوفين فأكدوا وجود آثار تعذيب على اجسادهم باديه للعيان بين الرواية الرسمية وما ينقله محامون والحقوقيون تعتبر قضية الموقفين السبعة المتهمين بالإرهاب اختبارا جديا لمدى احترام بعض أجهزة الدولة لحقوق الإنسان في ظل تزايد المخاوف من عودة التعذيب وتجاوز القانون باسم مكافحة الإرهاب حافظ مريبح الجزيرة تونس