10% من فتيات جنوب السودان يكملن الابتدائية
اغلاق

10% من فتيات جنوب السودان يكملن الابتدائية

06/08/2015
زوجان من الأحذية والجوارب قد يكونان أثمن ما عند هذه الفتاة إذ تقطع بهما جوان يوميا مسافة أربع ساعات ذهابا وإيابا إلى مدرستها في مدينة جوبا دخل أسرتها محدود وليس لهم مال لاستبدالهم إن تلافى عندما لا اتمكن من الذهاب إلى المدرسة أشعر بالحسرة بكيت عدة أيام حتى تشتري لي والدتي حذاء جديدا هي الأكبر من بين أقرانها في الفصل وذلك لأنها كانت تنقطع عن الدراسة أحيانا لظروف أسرتها المالية لكن لينا ذات السبعة عشر ربيعا تصر على إكمال تعليمها وفي سبيل ذلك تكدح مع ووالدتها صباحا في طهي الطعام وبيعه وفي الزوال تجددت في فصول المدرسة أنا أجتهد في دراستي حتى لا يذهب تعب امي سدا ومن أجل ذلك أحيانا ننام ببطون خاوية إن استطاعت لينا إكمال مرحلتها الإبتدائية فإن ذلك يعد نجاحا كبيرا في بلد تقول اليونيسيف إن تسعين في المائة من فتياته لا يكملن المرحلة الابتدائية هذا علاوة على أن نسبة التحاق البنات بالمدارس تقدر بخمسة وثلاثين في المئة وهي نسبة ضئيلة إذا ما قورنت بتعداد الفتيات في جنوب السودان في مجتمعنا عادة ما ينظرون إلى البنات على أنهن ثروة مالية عند تزويجهم فلذلك لا يرون جدوى من التعلم المجتمع هنا يهتم بتعليم الأولاد أكثر من البلاد بعد انفصال جنوب السودان منذ أربع سنوات قدمت الحكومة الكثير من الوعود لتحسين النظام التعليمي في البلاد كانت هناك آمال بمنهج دراسي جديد وبناء مزيد من المدارس وتوفير لوازمها وتدريب المعلمين لكن الواقع يتحدث عن نقص في الكتاب المدرسي وقلة في المعلمين يوازيها زيادة كبيرة للملتحقين بالسلم التعليمي وتقول اليونيسيف إن الحرب الأهلية دمرت بعض المكاسب الصغيرة التي حققتها البلاد بعد انفصالها