يابانيون يطلبون الاعتراف بهم ضحايا للإشعاعات السامة
اغلاق

يابانيون يطلبون الاعتراف بهم ضحايا للإشعاعات السامة

05/08/2015
التلال المطلة على هيروشيما أرض خصبة الأرز والخيار والباذنجان تنمو بوفرة عليها يرجع السكان السبب في هذه الوفرة إلى نقاء المياه يعتبر ما مساكي تاكانو هذه الأمطار نعمة من الله ولكن قبل سبعين عاما كما يقول هذه الحقول انهمرت عليها أمطار سوداء صنعها الإنسان كنا نغرق في السواد جذور القلقاس كانت تلمع مثل النفط وكانت تنتظر بغزارة عندما أسقطت الطائرات الأمريكية القنبلتين الذريتين على هيروشيما ونجازاكي إجتاح الحطام المشع الهواء المحيط مختلطا برطوبة الغلاف الجوي ومن ثم سقط على شكل أمطار سوداء قرية تكال تقع خارج النطاق المعترف به للأمطار السوداء تكان وعشرات غير بدى وإجراءات قانونية للاعتراف بأن مشكلاتهم الصحية سببها الإشعاع بجهود الجميع نأمل أن يتم الاعتراف بالحقيقة هذه هي أمنيتي هناك أكثر من مائة وثمانين ألف ناج من قنبلتي هيروشيما ونجازاكي مازال على قيد الحياة متوسط أعمارهم زاد هذا العام عن ثمانين عام الإشعاع الأصلي وصل إلى محيط كيلومترين ولكن الإشاعات الأخرى انتشرت إلى مناطق واسعة وأثرها تعتمد على سن المتأثرين بها وجنسهم ياماماتو كان يبعد أربعة كيلومترات عن مركز الانفجار الذري في ناغازاكي وخلال الأعوام العشرين الماضية صارع أمراضا عدة منها السرطان الحكومة اعترفت بأن السرطان مرتبط بالقنبلة الذرية ولكن لم تعترف بمشكلته في القلب لا أستطيع أن أراقب بصمت أصدقاء منذ ابتداء وهم يموتون واحدا بعد الآخر علي أن أحمل مشاعرهم بداخلي وأنا أقاتل في المحاكم الأراضي حول هيروشيما وناغازاكي نظفت لفترات طويلة من الإشعاعات السامه لكن لكثير من الناجين يبقى الرعب الذي خلفته تلك الأيام في نفوسهم معركة في حد ذاته