هيروشيما تحيي الذكرى الـ70 للقصف الذري
اغلاق

هيروشيما تحيي الذكرى الـ70 للقصف الذري

06/08/2015
في حديقة السلام التذكارية قرب الموقع الذي سقطت فيه القنبلة الذرية قبل سبعين عاما تجمع خمسة وخمسون ألفا ياباني وممثلون رسميون عن مائة دولة من أنحاء العالم ليشاركوا في الصلاة على أرواح مائتين وتسعين ألف شخص توفوا بسبب تعرضهم للقصف الذري نحو 80 ألفا منهم توفوا لحظة سقوط القنبلة أما الآخرون فقد توفوا خلال الأيام والسنوات والعقود التالية بسبب الأمراض التي نجمت عن تعرضهم للإشعاع السيد فوجيوارا الذي يبلغ 80 أحد الناجين من القصف يحمل على جسمه ندبا من الحروق التي تعرض لها وقد قرر أن يحضر مراسم الاحتفال في هذا العام ليخبر الآخرين بالذكريات الأليمة التي احتفظ بها طوال 70 عاما لم يبق من العمر الكثير فقررت أن أحضر لأذكر الناس بهول الحرب وبأننا يجب أن لا نبتعد عن طريق السلام فوجيوارا ليس الوحيد الذي يشعر بالقلق بشأن مستقبل اليابان فذكر هذا العام تأتي في وقت يسعى فيه رئيس الوزراء لتعديل الدستور السلمي الذي يجلب الحرب وإقرار مجموعة من القوانين الأمنية التي ستسمح للقوات اليابانية لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية بالمشاركة في معارك مع قوات حليفة خارج حدود البلاد لكن آبي تجنب الإشارة إلى تلك القوانين في كلمته أمام الحاضرين يجب ألا يتكرر أبدا استخدام الأسلحة النووية ولذلك سنطرح أمام الأمم المتحدة مشروع قانون جديد الحظر الشامل للأسلحة النووية لم يبق في موقع سقوط قنبلة ذرية سوى بقايا بناء حكوميا كان يشتهر بقبته الفولاذية ويحاول سكان هيروشيما أن تظل صورته راسخة في أذهان جميع اليابانيين جيلا بعد جيل متوسط اعمار الناجين من القصف الذري أصبح يتجاوز الثمانين عاما لأول مرة في هذا العام ما يعني أن ذكرياتهم الحية قد تختفي خلال عقدين من الزمن لكن قبة القصف الذري ستظل دليلا على حجم الكارثة التي تعرضت لها هيروشيما لمئات السنين فادي سلامة الجزيرة هيروشيما