كيف تتكيف العربية مع مواقع التواصل؟
اغلاق

كيف تتكيف العربية مع مواقع التواصل؟

06/08/2015
تزداد التساؤلات بعد هيمنة وسائل التواصل الاجتماعي على الحياة اليومية عن مدى قدرة اللغة العربية على التكيف مع طبيعة التعبير عبر هذه الوسائل التي لا تسمح حسب شروطها إلا بعدد محدود من الكلمات إشكالية الإختزال والإقتصار التي يفرضها هذا النوع من التواصل لم تعد أمرا ثانويا بل تفتح باب النقاش على مصراعيه وتفرض تحديا جديدا أمام علماء اللغة لمواكبة الطفرة في هذا العالم الإفتراضي والأمثلة على ذلك كثيرة موقع تويتر مثلا أن يفرض عددا من الأحرف على مستخدميه أما الموقع الأزرق فيسبوك فيبدو أقل منه تشددا على هذا المستوى والأكثر شعبية حتى اللحظة بدلالة قد تبدو مهمة بالنسبة إلى اللغة العربية كما تفرض مسألة الهاشتاغ أو الوسمي تحديا جديدا أمام المستخدمين العرب من حيث التعبير عن فكرة بكلمات جامعة ومانعة للتعبير عن المعنى المبتغى أما الحقيقة التي لا يمكن إغفالها فهي أن مبتكري تلك الوسائل لم يتركوا لنا دورا في هذا المجال بل تركوا لنا واقعا جديدا مفاده أننا متلقون غير فاعلين نعاني أزمة اللحاق بالركب تاركين لغيرنا فعلا ما يجب على أهل العربية فعله في ميدان مختصرات اللغة التي تتماشى مع وسائل التواصل الاجتماعي