سجال بمواقع التواصل حول مشروع قناة السويس الجديد
اغلاق

سجال بمواقع التواصل حول مشروع قناة السويس الجديد

05/08/2015
لم يتوقف النظام المصري ومؤيدوه عن الترويج لمشروع قناة السويس الجديد يعتبرونه بوابة أحلامهم لعبور جديد نحو المستقبل على حد وصفهم هذا الترويج لم يكن على أرض الواقع فحسب رافقته حملة دعائية موازية على شبكات التواصل الاجتماعي كعادتها زخرت صفحات التواصل بسجالات المختلفة حول المشروع بين مؤيد ومعارض البداية كانت من الصفحة الرسمية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التي دشنت وسما بعنوان مصر بتفرح ترويجا لحفل الافتتاح المنتظر وبثت مقطعا ترويجيا يعرف الناس بالمشروع سارع مؤيدو المشروع للتفاعل بقوة عبر عدد من الصور والتغريدات المختلفة عبروا من خلالها عن سعادتهم بما سيحققه المشروع من رخاء للبلاد حسب رأيهم كان للمعارضين رأي آخر إذ أقبلوا على استخدام ذات الوسم لكن بطريقة مختلفة فأطلقوا حملة مضادة من الصور المفبركة بهدف السخرية من المشاريع التي تتبناها الدولة بشكل عام وعدم واقعيتها بحسب رأيهم لم يكتفي الرافضون بذلك بل أطلقوا حملة موازية أخرى خاصة بهم عبر إطلاق وصف مصر بتصرف عبروا فيه عن رأيهم في المشروع وما يمثله من ضغط على الاقتصاد المصري دون جدوى بالإضافة إلى توثيق العديد من التجاوزات والمخالفات المختلفة