تقرير أممي يوثق أعداد الضحايا الأفغان
اغلاق

تقرير أممي يوثق أعداد الضحايا الأفغان

05/08/2015
سجلت الأمم المتحدة إرتفاعا أقل في نسبة عدد ضحايا المدنيين خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي وكانت نسبة الزيادة أربعة عشر في المائة وألقى التقرير بالمسؤولية على طالبان والحكومة الأفغانية مليشياتها والقوات الأجنبية الموالية لها لكنه حمل حركة الطالبان نسبة 70 في المئة منها أهم ما جاء في هذا التقرير أن أربعة آلاف وتسعمائة وواحد وعشرين أفغانيا سقطوا بين قتيل وجريح خلال الأشهر الستة من العام الحالي في الحرب وهؤلاء لم يكونوا من المشاركين فيها هذه الأرقام تظهر زيادة طفيفة في عدد الضحايا المدنيين مقارنة بالأشهر الستة الأولى من العام المنصرم خاكي شا موظف حكومي يقع منزله قرب شارع المطار وقد شهد هذا الشارع معظم الهجمات الانتحارية التي استهدف قوات أجنبية داخل العاصمة وأثناء الهجوم الانتحاري الأخير قتل ابنه وإن كان بشكل غير مباشر كنت أنا وأولادي في المنزل عندما وقع الانفجار كنا جلوسا في شرفة المنزل دخل ابني الغرفة وفي الأثناء سمعنا دوي انفجار ضخم عندما دخلت الغرفة كان قلب ابني قد توقف وافاضت روحه مع استمرار الحرب في أفغانستان واستمرار سقوط المدنيين يغيب كثير من الضحايا عن هذه التقارير كالمرضى النفسيين فقد كانت الحرب المتواصلة عاملا رئيسيا في وضعهم المرير لا مؤشرات عن توقف الحرب وعن سقوط الأبرياء في ظل انعدام حسم الصراع عسكريا