المقاومة تستعيد السيطرة على محافظات عدن ولحج والضالع
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

المقاومة تستعيد السيطرة على محافظات عدن ولحج والضالع

05/08/2015
صفحة جديدة تطويها المقاومة الشعبية اليمنية والوحدات العسكرية الموالية للشرعية في معاركها مع مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح التي حاولت فرض مشروعها السياسي بقوة السلاح اقتحمت المحافظات الجنوبية بآلاف الجنود المدججين بمختلف أنواع الأسلحة محافظة لحج التي أعلنت المقاومة الشعبية استكمال سيطرتها عليها أمس هي آخر الصفحات التي تسجل في رصيد المقاومة وتسقط من حسابات الحوثيين وصالح لتضاف إلى محافظات عدن والضالع وأجزاء واسعة من محافظتي أبين وشبوة وتعز ومأرب التي تسيطر عليها المقاومة لذا فإن ما تبقى في قبضة الحوثيين وقوات صالح لم يعد بشيء الذي يذكر في المناطق التي سعوا للسيطرة عليها منذ مارس آذار الماضي في جنوب البلاد استكمال السيطرة على محافظة أبين الواقعة شرق عدن التي توجد فيها أكثر من خمسة ألوية عسكرية موالية لصالح هي المحطة القادمة لعملية السهم الذهبي كما أعلنت ذلك القيادة المشتركة للمقاومة والوحدات العسكرية الموالية للشرعية وفي حال استكمال السيطرة على البوابة الشرقية بعد تأمين البوابتين الشمالية والغربية لعدن فإن احتمال عقد الحماية المطلوبة من أي تهديد يذكر من تلك المليشيات قد تحقق لمحافظة عدن التي تعد الحكومة لاتخاذها مقرا مؤقتا لها الانتصارات التي حققتها المقاومة المدعومة بوحدات من المنطقة العسكرية الرابعة وإسناد جوي وبحري ولوجستي من قوات التحالف جعلت مليشيا الحوثي وقوات صالح تلفظ أنفاسها وتلوذ بالفرار من مناطق أخرى عدة ودفعت قيادتها إلى تبرير تلك الهزائم بأنها جاءت نتيجة مغادرة مقاتليها لقضاء إجازة العيد مع أهاليهم وهو الأمر الذي أصبح محطة تندر وسخرية في الشارع اليمني والعربي تلك النجاحات والانتصارات بحسب المقاومة ما كان لها أن تتأثر لولا إعادة ترتيب صفوف المقاومة الشعبية في عدن تحديدا محافظات الضالع ولحج وأبين بصورة عامة والتنسيق الكامل بينها وبين قيادة المنطقة العسكرية الرابعة والتوحيد مصدر القرار للعمليات القتالية