تقاسم ورشات العمل بمدينة فانكوفر الكندية
اغلاق

تقاسم ورشات العمل بمدينة فانكوفر الكندية

04/08/2015
يبرع ماك سيمنس في تصميم قطع للصناعات اليدوية لكن المهارة لا تكفي احيانا بتأسيس مشاريع تجارية فأقل ما يحتاج إليه المرء هو مكان للعمل وقد يتخلى كثيرون عن الفكرة بسبب ارتفاع تكاليف الإيجار واليوم مع رواج فكرة تقاسم ورشات العمل في مدينة فانكوفر وجد سيمنس فرصة لتوفير المال ليس هذا فقط فقد أدرك بمرور الوقت أنه اكتسب خبرات مختلفة أحد التحديات التي واجهناها كشركة ناشئه هو العثور على مكان جيد في وسط مدينة مثل فانكوفر حيث تكاليف الحياة مرتفعه التشارك في المكان هو أفضل خيار للمستقبل يتقاسم ورشة مكر لابس اليوم 150 ممن يعملون في مجال صناعة القوارب الخشبية وصناعة الأثاث ودباغة الجلود إضافة إلى فنانين ومهندسين يدفع كل منهم إيجارا شهريا لا يزيد عن ستة وسبعين دولارا أمريكيا مقابل مكان العمل والمعدات التي يحتاجونها أعتقد أن موظفي يطمحون للعمل هنا لأنهم يجدون رفاقا يعملون في المكان نفسه ويستطيعون التواصل مع أشخاص من ثقافات مختلفة والتعامل مع المعماريين ومهندسين وتعلم أشياء جديدة الناس هنا مستعدون للمساهمه وإسداء النصائح والأفكار الجديدة فكرة تقاسم إمكينة العمل شجعت منظمات غير الربحية على تأسيس مشاريع إيجار مؤقتة لمكاتب وغرف الاجتماعات وأجهزة مكتبية ومطابخ غرف نوم وأسره لمن يحتاج إلى قيلولة ويرى خبراء اقتصاديون أن رواجا فكرة التقاسم التوفيري رفعت مستوى خبرة حرفي المدينة وبالتالي أسهمت في ازدهار اقتصادها وشجعت على التأسيسي تعاونيات في المجالات الصناعية وتشير تقارير اقتصادية إلى أن فكرة التقاسم التوفيري رفعت إيرادات المستهلكين الذين يستغلون عقاراتهم وأصولهم المالية إلى ثلاثة مليارات ونصف المليار دولار أمريكي في عام ألفين وأربعة عشر