انتقادات للوسيط الأفريقي بشأن الحوار الوطني بالسودان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

انتقادات للوسيط الأفريقي بشأن الحوار الوطني بالسودان

04/08/2015
عقد اجتماع مثمر هي عبارات معهودة ضلل يكررها الوسيط الأفريقي ثابو مبيكي دون جدوى حول قضايا السودان المختلفة منها الحوار الوطني وقضايا الحرب في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور لمدة تزيد عن ثمانية أعوام لكن جميع الملفات ما تزال تراوح مكانها يسعى الاتحاد الأفريقي لدعم هذا الحوار كما عقد رئيس أمريكي الآن وأيضا تم مناقشة الجهود التي يبذلها الرئيس امبيكي كرئيس الآلية الأفريقية لحل المشاكل بين جنوب السودان والسودان بينما ترى المعارضة وهي الطرف المهم في معادلة حل الأزمة أن دور الوسيط الأفريقي عديم الجدوى ويضر بمسار حل الأزمة لعدم قدرته على حسم الأمور امبيكي يعمل لصالح مشاريعه الخاصة ولم ولن يقدم أي معالجات لأي ملف من الملفات التي تولاها لذلك لا نعول على ما يقوم به أمبيكي ولا على من يقومون بدفع امبيكي لتولي هذه المهام ما ذهبت إليه المعارضة أكد عليه مهتمون بالشأن السوداني ثابو مبيكي لم يحقق أي نجاحات في الملف السوداني منذ قضية دارفور ثم الوساطة بين السودان وجنوب السودان ثم قضية المنطقتين جنوب كردفان والنيل الأزرق والآن قضية الحوار الوطني وليس لديه ما يقدمه للسودانيين أعتقد أن هي مهمة امبيكي تتعلق باستثمار خاص بالنسبة له وليس له نجاحات تذكر في الملفات السودانيه كما تولى ثامو مبيكي الوسيط الأفريقي القضايا العالقة بين السودان ودولة جنوب السودان ولا تزال عالقة ويتوقع يمدد له الاتحاد الإفريقي مهمته في السودان لفترة قادمة مهمة الوسيط الأفريقي على المحك بعد الانتقادات الكثيرة التي وجهت له بسبب عدم قدرته على حسم ملفات سودانية طال انتظارها وهو أمر يشكك في قدرة الاتحاد الإفريقي على حل أزمات القارة السمراء الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم