المحكمة العليا الإسرائيلية تجدد اعتقال الأسير محمد علان
اغلاق

المحكمة العليا الإسرائيلية تجدد اعتقال الأسير محمد علان

04/08/2015
دموع تنهمر من عيون أما تخشى على ولدها الموت في أقبية السجون الإسرائيلية خوف يتزايد مع تدهور الوضع الصحي للمحامي محمد وعدم قدرته على الحركة بفعل إضرابه عن الطعام الذي اقترب من يومه الخمسين إحتجاجا على تجديد اعتقاله الإداري لمرتين على التوالي ذلك في الوقت الذي رفضت فيه محكمة العدل العليا الإسرائيلية التماسا بالإفراج عنه نظرا لخطورة وضعه الصحي الرسالة لكل الأسرى الذين يخوضون هذه المعركة وفي ظل هذا قانون التغذية القسرية أن أي معتقل سيقوم بأي إضراب هذا لن يجدي نفعا عدد الأسرى المضربين عن الطعام سبعة من بينهم أن يحتج على الاعتقال الإداري أو الإهمال الطبي والعزل الانفرادي وفي رام الله اعتصم أهالي الأسرى أمام مقر بعثة الصليب الأحمر الدولي للمطالبة بحماية أبنائهم مع تزايد الانتهاكات بحق الأسرى إضافة إلى سن قانون تشديد العقوبة على ملقي الحجارة لتصل إلى عشرين عاما خلال الشهر الماضي اعتقل الاحتلال أكثر من 400 فلسطيني ليصل عدد الأسرى إلى ستة آلاف كثير منهم لا يملكون من سلاح إلا الأمعاء الخاوية سلاح يتساءل الأسرة إن كان له أن يوقف ذات دولة تقول أنها الديمقراطية وأن السلاح هو القانون لتحاسب المستوطنين الذين تلطخت أيديهم بدماء الفلسطينيين ولوث المقدسات جيفارا البديري الجزيرة