مكتب لتسجيل بيانات المفقودين والمختطفين بعدن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مكتب لتسجيل بيانات المفقودين والمختطفين بعدن

31/08/2015
لم يتبقى لاسرة علاوي لستة عشر عاما من ذكريات غير هذه الصور بعد أن اختطفتهم مليشيا الحوثي وصالح أواخر أبريل نيسان الماضي من طريق عام في محافظة إلى لحج يتفاقم حال أسرته لأنها لا تعلم مصير ابنها بعد أن نقله الحوثيون إلى صنعاء مع مئات المختطفين قيادة المقاومة في عدن نسقت مع السلطات المحلية بفتح مكتب لتسجيل المفقودين والمختطفين علها تسهم في إيصال رسالة الاهالي إلى الجهة المختصة لتعمل على كشف مصيرهم وإطلاق المختطفين منهم حالة عائلة علوي جعفر واحدة من مئات الحالات المشابهة غير أن متابعة القضية مازالت تخطو خطواتها الأولى خصوصا وأن هناك تفاوتا واضحا في إعداد المخطوفين والمفقودين بين جهاز وآخر هدفنا في هذا الكتاب إن نسجل المقيد أكبر قدر عدد من المختطفين والمسجونين لدى ميليشيات صالح الذي بلغ عددهم حتى الآن ما يقارب المائة وخمسين أسير وعدد الأسرى والمخطوفين يفوق هذا العدد بكثير سنتواصل مع المنظمات ونستطيع أن نقوم بالإفراج عن هؤلاء الناس في المعتقل لن تتوقف آلام المختطفين ولا معاناة أهاليهم حتى يتمكن كل طرف لقاء الاخر أسر المفقودين والمختطفين لمليشيات الحوثي ظروفا صعبة لفقد ابنائها وتطالب المنظمات الدولية بالتدخل للكشف عن مصيرهم وإطلاق سراح المخطوفين منهم ياسر حسن الجزيرة