مطالب بمساواة اللغة العربية بالفرنسية في المعاملات الرسمية بتشاد
اغلاق

مطالب بمساواة اللغة العربية بالفرنسية في المعاملات الرسمية بتشاد

31/08/2015
منذ عدة قرون مثلت المدارس القرآنية الحلقة الأولى التي ينطلق منها أفراد المجتمع لتلقي المعارف الدينية قد تساعد في معرفة اللغة العربية في هذه الحالة التشاديين بالدين ومعرفه على انتشارها بين جميع طبقات المجتمع إلا أن فرنسا التي استعمرت البلاد مع بداية القرن العشرين أحلت اللغة الفرنسية محل العربية في المعاملات الرسمية وتبذل جهات عديدة الآن جهدا لتمكين اللغة العربية من استعادة مكانتها السابقة بدون اللغة العربية لا يعرف تاريخ هذه البلاد الذي يمتد إلى أكثر من عشر قرون دفاعنا عن اللغة العربية وإثبات وجودها هو عبارة عن ترسيخ الهوية الوطنية للشعب التشادي تعتبر اللغة العربية وسيلة التخاطب والتواصل الرئيسية بين التجمعات الإثنية والعرقية في تشاد التي يصل عددها إلى نحو مئة قبيلة ولكل منها لهجة تختلف عن الأخرى إستحدث الحزب الحاكم في مكتبه السياسي خلال هذه السنة دائرة خاصة باقتراح السياسات التي تؤدي إلى المساواة بين اللغتين العربية والفرنسية في المؤسسات العامة للدولة ك احتفلت تشارك هذه السنة بالذكرى الخامسة والخمسين لاستقلاله عن فرنسا ووصف الرئيس التشادي إدريس ديبي بهذه المناسبة المتعلمين باللغة الفرنسية في بلاده بأنهم اقل ولاء لوطنهم من الدارسين باللغة العربية موقف أشاد به المؤيدون للغة العربية ويقولون إنهم ينتظرون من الرئيسي أفعالا تتطابقوا مع تصريحاته فضل عبد الرزاق الجزيرة انجمينا