مؤتمر لحماية بيئة ألاسكا وضوء أخضر للتنقيب عن النفط
اغلاق

مؤتمر لحماية بيئة ألاسكا وضوء أخضر للتنقيب عن النفط

31/08/2015
مع تسارع ذوبان الجليد في المحيط المتجمد الشمالي نتيجة ظاهرة تغير المناخ زاد اهتمام الدول المطلة على المحيط في حماية بيئته وموارده الطبيعية إضافة إلى تأمين مواقعهم الاستراتيجية ولاجل هذا استضافت الولايات المتحدة مؤتمرا لوزراء خارجية مجلس المحيط المتجمد الشمالي في مدينة أنكوراج في ألاسكا لمناقشة سبل حماية بيئة المحيط بمشاركة ممثلين عن 20 بلدا ومن المقرر أن يلقي الرئيس الأميركي باراك أوباما كلمة خلال المؤتمر وترى بعض الدول أنا ذوبان الجليد في المنطقة سيساعدها على تأسيس ممرات لسفنها العابرة للمحيطات وفتح أبواب فرص تجارية إضافة إلى أن انحصار الجليد سيمكنها من استغلال قاع البحر بشكل أفضل وحسب خبراء جيولوجيين تحتوي المنطقة على ثلاثة عشر في المائة من احتياطي العالم من النفط غير المكتشف وثلاثين في المائة من الغاز غير المكتشف ألاسكا مهمة جدا لنا إنها مصلحة إستراتيجية وطنية مهمة يوجد نفط في ألاسكا وذكرت أيضا التغير المناخي ولهذه الأسباب جميعها أعتقد أن أوباما شدد على هذا الحق وتطبق الولايات المتحدة أو حظرا على تنقيب النفط قبالة ساحل المحيط المتجمد الشمالي منذ عشرين عاما ومع هذا أعطى أوباما شركة شل النفطية الضوء الأخضر للتنقيب قبالة الساحل ألاسكا قبل أسبوعين نجري مناورات عسكرية وكذلك دول أخرى في المحيط المتجمد الشمالي لأن لدينا استراتيجية واحدة وهي نظافة المحيط البيئية نريد تعاونا سلميا وحياة أفضل لسكان المنطقة ولكننا نريد أيضا حماية مصالحنا أي الأمن ويرى محللون أن أوباما يحاول بهذا القرار تعزيز موقع الولايات المتحدة الاقتصادي والعسكري في المنطقة وهو ما أثار مخاوف خبراء بيئة أن يتسبب أي تسرب للنفط في أضرار للنظام البيئي لا يمكن إصلاحها