العملة الماليزية تفقد 40% من قيمتها
اغلاق

العملة الماليزية تفقد 40% من قيمتها

31/08/2015
عرف الماليزيون بشغفهم بالمنتجات الغذائية العربية لكن ارتفاع أسعار البضائع المستوردة بالدولار تسبب في تراجع الإقبال على المنتجات الأجنبية خلال الأشهر الأخيرة حيث يضطر الماليزيون إلى تغيير نمط حياتهم تحسبا لأزمة اقتصادية قد تكون شبيهة بتلك التي واجهوها نهاية تسعينيات القرن الماضي أنا هنا لشراء القهوة المصنعة محليا بدلا من شراء نسكافه فلم أعد أشتري سلعة الذاتي علامة تجارية عالمية وتستوردها ماليزيا المواطن الماليزي يعني سابقا كان اقباله على الشراء أكثر الآن خف كثير لم يمنع احتفاظ ماليزيا بأكثر من ثمانين مليار دولار من العملات الأجنبية من إقبال مواطنيها على تبديل مدخراتهم من العملة المحلية بأجنبية لكن خبراء في الاقتصاد يفسرون الظاهرة الجديدة بالخوف وعدم الثقة في أداء الاقتصاد المحلي رغم تأكيد الحكومة ثقتها في اقتصاد البلاد من خلال رفض ربط عملتها بالدولار الأمريكي الاقتصاد ليس بحاجة إلى الربط في الوضع الحالي لأن ذلك بسبب تدخل في السوق أعتقد أنه يجب المحافظة على مبدأ حرية اقتصاد السوق يرى كثير من الماليزيين أن الأزمة السياسية المتفاعلة منذ أشهر وما صاحبها من فضائح اقتصادية شملت رأس السلطة زادت من غموض المشهد الاقتصادي في ماليزيا وقد يتعين عليهم قريبا إعلان حالة التقشف بهجر ماركات الملابس العالمية والتوجه إلى الملابس التقليدية يرى خبراء اقتصاديون أن ثمة علاقة وثيقة بين الأزمتين السياسية والاقتصادية في ماليزيا ومما زاد الأمر تعقيدا تراجع أداء اقتصادات إقليمية كبرى مثل الصين أما المخرج فيرتبط على ما يبدو بمدى قدرة الحكومة الماليزية على استعادة الثقة في اقتصاد البلاد سامر علاوي الجزيرة