الحكومة الأردنية تقر مشروع قانون جديد للانتخابات
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الحكومة الأردنية تقر مشروع قانون جديد للانتخابات

31/08/2015
على عتبات مرحلة سياسية جديدة ألغت حكومة رئيس الوزراء الأردني عبد الله نسور الصوت الواحد في الإنتخابات واقرت مشروع قانون جديد يعتمد القائمة النسبية اعتبر النسور أن إقرار هذا التشريع يعد استكمالا لمطالب القصر بقوانين إصلاحية ذات علاقة بالأحزاب والبلديات واللامركزية وصولا إلى الإنتخابات المواطن الذي يقترع يقترع لكل المقاعد في دائرته الانتخابية يعني كما كانت في عام 1989 ورحبت المعارضة الإسلامية بشكل أولي بمشروع القانون وهي التي قاطعت لنحو عقدين الانتخابات البرلمانية بسبب موقفها المعارض للصوت الواحد أن مغادرة الصوت الواحد هو مبادرة جيدة لكن لابد أيضا من تحضر البيئة مع القانون من الحريات العامة إطلاق الحريات العامة سواء الصحفية أو السياسية ولا يمكن أن يستمر الحقيقة اعتقال الأحرار في السجون وبانتظار أن يشرع البرلمان الذي انتخب الإستنادي للصوت الواحد في مناقشة مشروع القانون المقدم من الحكومة فإن أعداد أعضاء مجلس النواب ووفقا للتشريع الجديد سيتراجع من 150 إلى مائة وثلاثين عضوا مشروع قانون للانتخاب يقترب من الكتل والقوائم لتجاوز الفردية في العمل السياسي بعد نحو ربع قرن من تجربة الصوت الواحد التي أفرزت برلمانات غلب عليها الطابع القبلي لا السياسي وعقب التحول الديمقراطي في البلاد عام ألف وتسعمائة وتسعة وثمانين كان لقانون الانتخاب الذي يمثل القائمة النسبية دور في تقدم المسار الديمقراطي وهو ما انعكس على برلمان تسعة وثمانين الذي اعتبر الأقوى في تاريخ الدولة وهو ما لم يتحقق في برلمانات للاحقه واستندت إلى الصوت الواحد وشهدت تزويرا وثقة مؤسساته الرسمية علاوة على أن مطلب إلغاء الصوت الواحد كان الأبرز خلال احتجاجات الربيع العربي باعتبار أن الجزء الأول في النظام السياسي الأردني نيابي حسن الشوبكي الجزيرة