الانتخابات البلدية المغربية وشعبية حزب العدالة والتنمية
اغلاق
خبر عاجل :مقتل 43 جنديا أفغانيا بهجوم لطالبان على قاعدة عسكرية للجيش بولاية قندهار

الانتخابات البلدية المغربية وشعبية حزب العدالة والتنمية

31/08/2015
أول اختبار لمناضلي العدالة والتنمية بعد مضي أربع سنوات على فوز حزبهم بالانتخابات البرلمانية لذا قد لا يترددون في خوض حملة انتخابية تسودها على حد تعبيرهم مظاهر فساد وصراع شرس مع حزب الأصالة والمعاصرة الوافد الجديد إلى المشهد السياسي والغريم الذي يؤكد زعماء العدالة والتنمية أنه فرض على المغاربة أجيال أخرى يمثلون الآن خصومنا السياسيون الذين نزلوا بقوة استقطبوا أسماء انتخابية البسوها لباس يعني رمزهم الانتخابي يخوضون بها معركة لدينا عشرات الملاحظات في المستوى الخروقات انتخابية ينفي حزب الأصالة والمعاصرة عنه هذه الإتهامات ويعزو سرعة توسعه إلى استجابته لتطلعات المغاربة وابتعاده عن بيع الأوهام فضلا عن إشراك الفئات الشابة في العمل السياسي إستراتيجية تفسر في رأيي قادة هذا الحزب تمكنه من تقديم مرشحين في معظم الدوائر الانتخابية بعيدا عن الشبهات التي ترجع تعاظم نفوذ هذا الحزب إلى ارتباطه ببعض دوائر القرار هناك من يسعى إلى الخلط بين الحملة الانتخابية وبين التحامل الانتخابي الحملة الانتخابية يفترض وهذا ما نحرص عليه أن تحتكم إلى قواعد تدبير التنافس والتباري بين الفرقاء السياسيين فرقاء لا يستثني بعض المراقبين أن يصاحب حزبي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة في المراتب الأمامية نظرا إلى تجذر بعض القوى السياسية في العالم القروي وميل بعض الناخبين إلى منح ثقتهم لمرشحين معينين بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية في ظل غياب إستطلاعات رأي تبقى انطباعات عامة الناس هي المؤشر الوحيد لمعرفة توجهات الناخبين هذه الانطباعات تقول إن حزبي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة هم الأوفر حظا للظفر بغالبية المقاعد وتذهب أيضا إلى أن التراشق الكلامي بين هذين الحزبين قد يتحول بعد الانتخابات إلى ود وتحالفات أيمن الزبير الجزيرة الرباط