استمرار تدفق اللاجئين إلى المجر
اغلاق

استمرار تدفق اللاجئين إلى المجر

31/08/2015
على طريق الحلم بالنجاة من واقع مرير هربوا منه في أوطانهم يترصدهم الموت والجوع والتشرد مرة أخرى محنة اللاجئين المارين عبر دول البلقان وشرق أوروبا تلقي الضوء على الجوانب الإنسانية المحيطة بها خاصة مع ارتفاع أعدادهم واستمرار تدفقهم إلى دول الاتحاد الأوروبي رغم تشديد الإجراءات على حدودي كثير من الدول الواقعة في مسار رحلتهم من اليونان إحدى أكبر محطات انطلاقهم في منطقة المتوسط باتجاه مقدونية ثم المرور بصربيا ليدخلوا منها إلى المجر التي تعتبره من أهم المحطات في طريقهم لكن المخاطر المحدقة بهم على هذه الطريق لم تطفئ شعلة الأمل لديهم في الوصول إلى الملاذ المنشود تفاقم أزمة اللاجئين ترافق مع تحذيرات أطلقتها الأمم المتحدة من احتمال بلوغ عدد من يسيرون برا متجهين إلى أوروبا نحو ثلاثة آلاف يوميا وهذا ما دعا دول مثل المجر والنمسا إلى تشديد إجراءاتها وفرض قيود كثيرة على حركة اللاجئين إضافة إلى رفض دول أخرى استضافتهم بذريعة يضعف اقتصاداتها ومع تجاوز أعداد اللاجئين في المجر 140 ألفا حتى الآن فإن تكدسهم على هذا النحو دفع السلطات المجرية إلى السماح لأعداد منهم بمغادرة أراضيها إلى ألمانيا مرورا للنمسا حيث أوقفت السلطات هناك قطار يقلهم بانتظار البت في أوضاعهم من جديد