ارتفاع الملوحة بالأهوار يهدد الثروة الحيوانية
عـاجـل: المتحدث باسم العدالة والتنمية: جريمة قتل خاشقجي تمت بأوامر من مناصب سعودية عليا

ارتفاع الملوحة بالأهوار يهدد الثروة الحيوانية

30/08/2015
صورة انطبعت في لوحات كثير من الفنانين العراقيين وتميزت بها منطقة الأهوار في محافظة ذي قار جنوبي العراق مدينة مائية عاشت على صيد الأسماك منذ آلاف السنين لكن حياتها تعرضت لمد وجزر من خلال العقود القليلة الماضية المياه لم تعد عذبة كما كانت والجفاف أصبح يهدد مساحات كبيرة منها وحياة ساكنيها الذين اعتادوا العيش على الصيد فانخفاض منسوب المياه أدى إلى زيادة نسبة ملوحة بدرجة كبيرة وهو ما قضى على بيئة الأسماك والثروة الحيوانية اللي عندها مثلا مجموعة أبقار أو جاموس في مناطق الأهوار تبرز عنده مشكلة جديدة إنه هذا الحيوان غير قادر على أنه يغتسل او ينغمر في الماء تعرف جاموس في منطقة المياه ويعزو خبراء في وزارة الزراعة سبب الجفاف إلى انخفاض مناسيب المياه في نهري دجلة والفرات الذين يزودان منطقة الأهوار بالمياه وأشاروا إلى أنه حرم قطعان الجاموس من مصدر غذائها الرئيسي وهو القصب الأخضر الطري والنباتات المائية الأخرى التي تخلص الجاموسة أثناء غطسه في الماء من الأمراض التي تنقلها حشرة القراد والبعوض وتنبه دائرة البيطرة إلى تناقص أعداد الجاموس العراقي الذي يعد أفضل عرق جاموس في العالم بسبب عزوف المربين عن تربيته نتيجة شح المياه وبالتالي حرمانهم من حليب الجاموس ومشتقاته ومن صيد الأسماك الذي يمثل واردا يوميا آخر في سبعينيات القرن الماضي كانت منطقة الأهوار تغطي مساحة تقدر بتسعة آلاف كيلومتر مربع واليوم تقلصت مساحتها إلى العشر وتقلصت معها ثرواتها من الأسماك والطيور النادرة كطائر أبو منجل وفقدت معه طيور الأوز البري المهاجرة بين سيبيريا وأفريقيا مستقرة في ترحالها