المقاومة الشعبية باليمن تسيطر على قاعدة العند
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المقاومة الشعبية باليمن تسيطر على قاعدة العند

03/08/2015
صفحة أخرى تسجلها المقاومة الشعبية في اليمن مدعومة بوحدات عسكرية في إطار استعادة السيطرة على المناطق والمواقع الحيوية التي اقتحمها الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع صالح قاعدة العند الجوية ومثلث العند ومعسكر لابوزا بمحافظة لحج شمال عدن كلها مواقع حيوية وإستراتيجية هامة تسعى أطراف الصراع للسيطرة عليها لما يمثله ذلك من أوراق ضغط وبوادر نصر تعد قاعدة العند التي وصفت بالقاعدة الأسطورية نظرا لحجمها وأهميتها من أكبر وأهم القواعد العسكرية في اليمن تبعد نحو 60 كيلومترا عن عدن ونحو 50 كيلومترا عن البحر الأحمر أنشأت بريطانيا هذه القاعدة في مطلع ستينيات القرن الماضي في إطار تعزيز قدراتها العسكرية في المنطقة واستخدمها السوفيات في فترة الحرب الباردة كمركز مراقبة متطور تمتد قاعدة العند على مساحة واسعة ويوجد فيها مطار عسكري وألوية الطيران وقوة من سلاح المدفعية والمشاة وكتيبة الدبابات فضلا عن كلية حربية ومعسكر تدريب رئيسي لقوات الجيش اليمني وورش لصيانة الطائرات وبعد هجمات الحادي عشر من أيلول سبتمبر تحولت قاعدة العند إلى مركز رئيسي للقوات الأمريكية لجمع المعلومات الاستخباراتية وعملية ما يعرف بالحرب على الإرهاب في جنوب اليمن وقاعدة لانطلاق طائرات من دون طيار لضرب لمسلحي القاعدة في أواخر آذار مارس الماضي سيطر الحوثيون على القاعدة وفي مطلع نيسان أبريل استعادة المقاومة الشعبية السيطرة عليها ولكنها وقعت في أيدي الحوثيين بعد أسبوع واحد فرضت المقاومة حصارا على القاعدة منذ أسبوع وقطعت الإمداد عن الموجودين فيها من الحوثيين وقوات صالح تشكل السيطره على قاعدة العند بصورة خاصة وعلى مثلث العند ومعسكر لبوذا أهمية خاصة في عملية السهم الذهبي التي انطلقت الأسبوع قبل الماضي بالسيطرة على محافظة عدن ويمكن لهذه السيطرة أن تعيد ترتيب أوراق الصراع المسلح في اليمن وتوقف تمدد الحوثيين وقوات صالح في المحافظات الجنوبية