"العدل والإحسان" و"النهج الديمقراطي" يقاطعان الانتخابات بالمغرب
اغلاق

"العدل والإحسان" و"النهج الديمقراطي" يقاطعان الانتخابات بالمغرب

29/08/2015
كان هذا القيادي في حزب النهج الديمقراطي يشرح للمواطنين الدوافع دعوة حزبه إلى مقاطعة الانتخابات المحلية والجهوية حينما تدخلت قوات الأمن لفض التجمع يضيق صدر السلطات بمواقف من هذا القبيل لذلك شرعت في حملة اعتقالات بين نشطاء هذا الحزب اليساري لدى توزيعهم منشورات تحث المواطنين على مقاطعة الاقتراع يرتكز موقف النهج الديمقراطي على قناعة ظلا يتبناها منذ نشأته قبل عقدين من الزمن فهو يرفض المساهمة فيما يسميها ديمقراطية الواجهة أو المشاركة في انتخابات شكلية ترمي إلى تزين واجهة النظام والرأي عنده ألا شيء تغير في المغرب بدليل تحكم الدولة ممثلة في وزارة الداخلية في العملية الانتخابية برمتها يدفع النهج الديمقراطي عن نفسه تهمة العدمية السياسية ويؤكد أن مقاطعته للانتخابات ومن قبلها للدستور تندرج ضمن ما يسميه المقاومة السياسية لنظام حكم فردي غير مستعد للمساءلة في خط موازن تقشف حركة العدل والإحسان فهي لا ترى نفعا في انتخابات تقوم على أسس باطلة دستوريا وقانونيا وتنظيميا ومن هذه الزاوية فإن الانتخابات من وجهة نظر الجماعة مناسبة لتجديد الولاء لنظام لا يؤمن بتقاسم السلطة حجتها أن التعديلات الدستورية أفرغت من مضامينها بما يحد من صلاحيات المجالس ويكرس تبعيتها للسلطة غير منتخبة وفوق هذا وذلك ساقت الجماعة حزمة من المؤاخذات لتعليل موقفها من الاقتراع بينها شكلية نظام اللامركزية الذي اعتمده المغرب بسبب استمرار الوصاية وهشاشة المناخ السياسي للتواصل ما تسميه سياسة القمع والتضييق والإقصاء ضد القوى الديمقراطية