المجر..أصعب محطة في طريق اللاجئين لأوروبا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المجر..أصعب محطة في طريق اللاجئين لأوروبا

29/08/2015
وصلت الرحلة إلى مرحلتها الأصحاب فهنا دولة لا تحب اللاجئين كثيرة يدرك اللاجئون هذه الحقيقة تماما فأخبار تعامل المجر مع اللاجئين وصلتهم لكن لا مجال للتراجع فهم لم يخرجوا من ديارهم مختارين هؤلاء سبقوا للوصول إلى المجر للعودة إلى صربيا فليس على هذه الأرض ما يغري بالمجيء يقولوا لكن ما ينتظر هؤلاء أسوء لهذا المخيم يتم نقلهم يتم تسجيلهم وأخذ بصماتهم تطبيقا لاتفاقية دبلن للاجئين وحينها يصبحوا في عداة السجناء لا يسمح لهم بالخروج ولا يسمح لمن في الخارجي بالدخول بني هذا المخيم ليكون مركز لجوء لكنه تحول إلى ما يشبه مركز اعتقال يفقد فيه اللاجئون حرياتهم وكثيرا من حقوقهم الأساسية الأخرى وتلك ليست سوى محطة واحدة من محطات الآلام المبتوتة على طريق اللجوء طريق يبدو أن العالم قد نسي حقيقة بديهية وهي أن اللاجئين هم أيضا وهنا في محطات القطار في العاصمة بودابست ثمة حاجة للتذكير بهذه الحقيقة فالناس ولا تتحدث إلا لتحكي قصة الالم نحن هنا أن تضع لاجئة مولودها في العراء ويحدث ألا يغير ذلك من حال اللاجئين شيئا لا يبدو الوضع مجرد صدفة فالمجر لا يسمى هؤلاء اللاجئون يدعون مهاجرون غير شرعيين والحكومة أنفقت ملايين الدولارات في حملة إعلامية تهدف إلى إقناع المواطنين بخطرهم على البلد الحكومة المجرية قامت بحملة دعائية كبيرة ضد المهاجرين وجزء من هذه الحملة كان عبارة عن استبيان مواجه للمواطنين حول الموضوع وبشكل عام فقد كانت هذه الحملة عدائية ضد المهاجرين بشكل كبير لذلك لم تصادف الحكومة اعتراضا يذكر حينما شرت الأسلاك الشائكة على حدودها أو حتى حين أطلقت الغاز بغزارة طيبة اللاجئين محمد البقالي الجزيرة من الحدود المجرية الصربية