اعتصام بماليزيا للمطالبة بإجراء إصلاحات ومكافحة الفساد
اغلاق

اعتصام بماليزيا للمطالبة بإجراء إصلاحات ومكافحة الفساد

29/08/2015
كلمة واحدة تعني التنظيف هتف بها عشرات الآلاف من المتظاهرين في قلب العاصمة الماليزية كوالالمبور المظاهرة جاءت تلبية لدعوة من تحالف منظمات حقوقية وغير حكومية كان قد تأسست قبل ثماني سنوات للمطالبة بإصلاحات انتخابية ودستورية ومكافحة الفساد وتعزيز الديمقراطية لكن أنصار الحكومة يرون أن المعارضة خاطفة هذه المظاهرات وسيارتها لمصالحها أرادوا لفت أنظار وسائل الإعلام العالمية إلى مطالبهم باستقالة رئيس الوزراء لكننا نتابع النموذج الغربي البريطاني في الديمقراطية وإذا كان الناس وغير راضين عن أداء الحكومة فعليهم الانتظار للتصويت ضدها في الانتخابات العامة المقبلة وتسعى عزيزة إسماعيل لملء الفراغ الذي تركه زوجها أنور إبراهيم بعد دخوله السجن وتفكك تحالف المعارضة الذي كان يقوده لكن أحزاب المعارضة رأت في شبهات الفساد التي لحقت برئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق أخيرا تعزيزا لموقفها المطالبة باستقالة الحكومة منذ أن حكم نجيب عبد الرزاق هذا البلد اتخذت قرارات كثيرة خلافا للقانون وضد مصلحة الشعب وتفاقمت العنصرية العرقية وهناك من الحزب الحاكم ما يعارضه توقف المتظاهرون عند ساحة الاستقلال قبل يومين من الاحتفالات الرسمية بالذكرى الثامنة والخمسين لاستقلال البلاد تصرفنا اعتبرته الحكومة استفزازا لها بينما اعتبرت الشرطة المظاهرة برمتها غير قانونية وحذرت من مغبة جنوحها للعنف بينما أكد حقوقيون على شرعية التظاهر والتجمهر وحق المواطن في إبداء الرأي في حكومته ربما منحت فضائح الفساد وبوادر أزمة اقتصادية في ماليزيا هذه المظاهرة زخما شعبيا أكبر من سابقاتها لكن مراقبين يستبعدون التحقيق مطالبها بالإطاحة بالحكومة بعد أن كانت تقتصر على الإصلاح في السابق سامر علاوي الجزيرة