أول معرض للكتاب بمقديشو منذ ربع قرن
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

أول معرض للكتاب بمقديشو منذ ربع قرن

29/08/2015
في بادرة هي الأولى من نوعها بمدينة مقديشو نظمت مجموعة من المثقفين الصوماليين من مختلف أنحاء العالم معرضا للكتاب للتشجيع على القراءة ونشر ثقافة المطالعة في المجتمع الصومالي ودعم التواصل والمشاركة في خدمة الأنشطة الثقافية بعد أن حالت سنوات من الحروب دون إقامته الهدف من هذا المعرض هو إحياء ثقافة الكتابة والقراءة ومناقشة الأفكار والأهم من ذلك إيجاد منصة لاجتماع الأدباء والمثقفين الصوماليين لتبادل الآراء كي يرتفع وعي الإنسان الصومالي وتكون العاصمة مقديشو كغيرها من عواصم العالم حاضنة للمعرفة الإقبال كان شديدا من الراغبين في التزود بخير جليس الذين عبروا عن سعادتهم بحضور هذه الفعاليات الثقافية التي زادت عناوين الإصدارات المعروضة فيها على ثلاثة آلاف وهو رقم لا بأس به في بلد ما يزال يتعافى من مشاكل أمنية معقدة حقيقة إنها لخطوة في غاية الأهمية أن تحتضن مقديشو حدثا من هذا النوع منذ سقوط الحكومة المركزية ايضا أن ترتفع أصوات لإحياء أهمية الكتاب من مقديشو هي رسالة مباشرة وقد حظي المعرض باهتمام كبير من قبل الشباب الذين يحلمون بغد أفضل يصبحون فيه كتاب مشهورين لقد اللفت ستة كتب حتى الآن لكن ما يميز هذا اليوم ويشعروني بسعادة بالغة هو عرض كتابي الجديد أماما زمرة من الكتاب الصوماليين المشهورين ويحمل المعرض أهمية خاصة لأنه يقدم تنوعا على صعيد فعالياته ومشاركيه ولأنه يقام في مدينة تسعى لاستعادة دورها في المساهمة في تسويق المعرفة ونشر الفكر الثقافي قد يكون هذا المعرض فرصة حقيقية لتلاقي الأفكار وحافزا على القراءة من خلال التواصل المباشر بين المؤلفين والقراء كما أنه تجربته منها لن تزيد وعى الصوماليين بأهمية الكتاب عمر محمود الجزيرة