مآسي اللجوء إلى أوروبا تتفاقم
اغلاق

مآسي اللجوء إلى أوروبا تتفاقم

28/08/2015
رحلتهم القاسية لاجتياز حدود دول كثيرة مستمرة لاجئون معظمهم سوريون يواصلون تحركهم للوصول إلى دول غرب أوروبا عبر ما يعرف بخط البلقان رحلة شاقة بدأت بهروب هؤلاء من العنف المتصاعد في بلادهم ووصولهم إلى تركيا فاليونان ومقدونيا فصربيا ثم إلى المجر ومنها إلى النمسا وألمانيا أو دول أخرى في غرب أوروبا ما يزيد من صعوبة رحلة اللجوء ليس فقط الظروف التي يعيشها هؤلاء واضطرارهم للمشي مسافات طويلة أو المخاطر التي يتعرضون لها عند اجتياز الحدود فالأنباء الواردة عن وفاة عشرات منهم بدأت تزيد الأمور تعقيدا في المجر والنمسا تواصل الشرطة تحقيقاتها بعد العثور على نحو 70 جثة تعود للاجئين مكدسين في شاحنة قرب الحدود بين البلدين نؤكد وفاة 71 شخصا في حادث مأساوي بينهم تسعة وخمسون رجل 8 نساء وأربعة أطفال بينهم فتاة عمرها سنتان وثلاثة صبية لا يتجاوزون 9 خلال معينة عثرنا على وثيقة سفر سورية نعتقد أن الضحايا هم لاجئون سوريون حادث ورأت فيه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تنبيها لكل أوروبا للبحث عن حل مناسب لأزمة اللاجئين أزمة لا تزال تتفاقم أيضا في مياه البحر المتوسط هناك قرب السواحل الليبية انتشلت جثث أكثر من 80 لاجئ من جنسيات مختلفة بعد غرق قارب كان على متنه نحو 400 شخص أرقام تضاف إلى أخرى صادمة كشفت عنها المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة فمنذ بداية العام الجاري عبر أكثر من 300 ألف مهاجر هذا البحر غرق منهم أكثر من ألفين وخمسمائة وبرغم ذلك يواصل اللاجئون اللجوء إلى هذا الخيار المحفوف بالمخاطر يجازفون بحياتهم بحثا عن مكان أكثر أمنا