تواصل المظاهرات بالعراق للمطالبة بالقضاء على الفساد
اغلاق

تواصل المظاهرات بالعراق للمطالبة بالقضاء على الفساد

28/08/2015
جمعة جديدة في العراق المظاهرات الاحتجاجية ومطالبها الواضحة مستمرة في محافظات مختلفة عنوانها البارز هو الانتفاضة ضد الفساد بمختلف أشكاله وتردي الخدمات والبطالة وما آلت إليه أحوال العراق بسبب المحاصصة الطائفية والسياسية والترضيات المصاحبة لهما دعا المتظاهرون في محافظة البصرة لإقالة المسؤولين الفاسدين وتحديد سقف زمني لتنفيذ الإصلاحات التي أعلن عنها مؤخرا رئيس الوزراء حيدر العبادي معبرين عن الاستياء من عدم قدرة السلطات المحلية على حمايتهم وأكدوا استمرار مظاهراتهم الاحتجاجية إلى حين تنفيذ مطالبهم وفي كربلاء جنوب بغداد طالب المتظاهرون بإصلاحات سياسية وقضائية حقيقية وتشريع قانون يجرم الطائفية وفوضت هتافاتهم العبادي لتعطيل الدستور وحل البرلمان وتشكيل حكومة تكنوقراط تدير البلاد وطالبوا بالتحقيق الفوري والعلني في قضايا الفساد واستقالة المحافظ ومجلس المحافظة هنا في كربلاء حث ممثل المرجع الشيعي علي السيستاني المتظاهرين على إعادة النظر في خياراتهم والتفكير لمصلحة العراق والعراقيين الذين يتصدون لما سماه الإرهاب وكأنما يعلن موقف وأولويات المرجعية وهو يدعو أيضا حكومة العبادي لترجمة مطالب المتظاهرين إلى واقع مذكرا بما وجده المواطن من وعودها السابقة لابد من أن يعمل المسؤولون في هذه المرة بصورة مختلفة عما مضى ويكسب ثقة المواطنين بأنهم جادون في الاصلاح وصادقون في نواياه مع الشعب جابت المظاهرات الشعبية مشابهة الشوارع مدن مختلفة بينها بعقوبة والخالص في محافظة ديالى وشوارع محافظة بابل وواسط والمثنى وكذا الحال في شوارع النجف ومدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار جنوبي العراق قاسمها المشترك هو المطالبة بالإصلاحات السياسية الشاملة واجتثاث الفساد بمختلف جذوره السياسية والدينية وهي برأيهم الجذور التي جعلت الدولة العراقية تغرق في دوامة من الفشل الذي يدفع العراقيون ثمنه في مختلف الصعد وهو ما جعلهم يطالبون الآن بالحلول وإرساء أسس العدالة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية المفقودة والتي تشابكت خيوطها