تنظيم الدولة يتبنى مقتل قائدين بالجيش العراقي بالأنبار
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

تنظيم الدولة يتبنى مقتل قائدين بالجيش العراقي بالأنبار

27/08/2015
جنازة رسمية يتقدمها رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي الجنازة لقادة عسكريين سقطوا في عملية وصفت بالنوعية تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الرمادي اعتبرت العملية ضربة موجعة للقوات العراقية بالنظر إلى طبيعة الخسائر فقد هاجم التنظيم أحد المواقع العسكرية في الرمادي مما أدى إلى مقتل نائب قائد عمليات الأنبار اللواء الركن عبد الرحمن أبورغيف وقائد الفرقة العاشرة بالجيش العراقي العميد الركن سفين عبد المجيد بالإضافة إلى عدد آخر من كبار الضباط ويعتبر أبورغيف القائد الفعلية للعمليات في الرمادي بعد إصابة قائدها خلال الأيام الماضية وفي تفاصيل العملية اكتفت وزارة الدفاع العراقية بالقول إن الضباط قتلوا جراء قصف استهدف قافلتهم تابعته تفجيرات انتحارية شنها تنظيم الدولة الإسلامية بينما أعلن التنظيم في بيان تبنيه للعملية أن الهجوم جاء ثأرا لمقتل ما سمته أمير الخالدية ابي راضي الأنصاري موضحا أن ستة من مقاتليه هاجموا بأربع سيارات ملغمة المقرر الرئيسية لإدارة العمليات في الطراح بمنطقة الثرثار حيث كان يعقد اجتماع عسكري التفاصيل التي جاءت بها رواية التنظيم حصيلة الهجوم نوعيتها كشفت عن تخبط في إدارة العمليات العسكرية خصوصا في الرمادي في مقابل ما بدى اختراقا واضحا من قبل التنظيم ترجمه بهجمات دقيقة وسريعة تنم عن جاهزية عالية ويعد هذا الهجوم إلى الأذهان هجمات سابقة استهدفت قيادات عراقية في الأنبار فخلال العام الجاري أدت إحدى الهجمات إلى مقتل قائد الفرقة الأولى بالقرب من منطقة ناظم الثرثار كما أسفرت هجمات أخرى عن مقتل قائد عمليات الجزيرة والبادية مع عشرات من الضباط والجنود كما قتل الفريق الركن محمد الكروي قائد الفرقة السابعة في كمين غرب الرمادي قبل عامين وتبقى جبهة الأنبار أكثر الجبهات اشتعالا في العراق خصوصا بعد تصريحات العبادي الأخيرة بأن المعركة مع التنظيم هي معركة وجود معتبرا أن التنظيم يعمل على استئصال العراقيين وليس التوسع في أراضيهم