تدهور الأوضاع المعيشية للنازحين العراقيين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تدهور الأوضاع المعيشية للنازحين العراقيين

27/08/2015
في هذه الصحراء القاحلة وعند معبر بزيبز الذي يربط محافظة الأنبار ببغداد أقيم هذا المخيم الذي يحوي على ثلاثمائة وخمسين خيمة ويضم المئات من العائلات التي فرت من القتل والاقتتال هذه العائلات لم تسمح لها السلطات بالعبور إلى بغداد لأنها لم تلب شروط الحكومة بإيجاد الكافي صحراء قاسية وبيئة لا ترحم ولهيب شمس حارقة تلفح هذه الوجوه البريئة أطفال سلبت قساوة العيش هنا طفولتهم أما الكبار فلا يملكون سوى البوح بشكواهم وما يعانونه هنا من مرارة العيش مكان تحول إلى سجن فلا هم قادرون على العبور إلى بغداد ولا العودة لديارهم في بغداد لا يختلف الحال كثيرا هنا في الأعظمية نصبت هذه العوائل بيوتها من الخشب وأخرى نصبت بيوتها من الخيام في درجات حرارة تجاوزت الخمسين مئوية لا يلوح في الأفق حل لهذه الأزمة خاصة مع استمرار المواجهات ضد تنظيم الدولة في رأي هؤلاء النازحين الحل الوحيد يكمن في إنهاء المعارك والسماح لهم بالعودة إلى بلداتهم ومنازلهم التي لا يعرفون إن كانت قائمة أم إنها دمرت بفعل هذه الحرب