السعودية تعتقل قياديا بحزب الله الحجاز المتهم بارتباطه بإيران
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

السعودية تعتقل قياديا بحزب الله الحجاز المتهم بارتباطه بإيران

27/08/2015
كشف أمني يفضي إلى اعتقال واحد من أكثر المطلوبين بقضايا إرهاب في العالم أحمد إبراهيم المغسل سعودي من أبناء الطائفة الشيعية الذين ارتبطوا بإيران واعتقاله إنجاز أمني كبير للسعودية بقدر ما هو ضربة لتنظيمات نمت وتغلغلت في قلب البلدان العربية منذ مطلع الثمانينيات برعاية إيران حكاية المغسل هي حكاية ما يسمى حزب الله الحجاز عام ألف وتسعمائة وستة وتسعين انفجر خزان مملوء بمواد شديدة الانفجار قرب برج سكني ضخم في مدينة الخبر السعودية قتل فيه عدد كبير من الأشخاص بينهم جنود أمريكيون وجرح مئات كان تنظيم القاعدة في ذروة نشاطه وإليه اتجهت فورا أصابع الاتهام لكن التحقيقات ستكشف عن متورطين من اتجاه آخر شبكة من أبناء الطائفة الشيعية من جنسيات مختلفة منضوون تحت ما يعرف بحزب الله الحجاز المعروف بأنه الذراع العسكري لما يعرف بتنظيم الثورة الإسلامية في شبه جزيرة العرب كان المغسل المشتبه به الأول فضلا عن آخرين أبرزهم هاني الصايغ وإبراهيم اليعقوب ومصطفى القصاب وجعفر الشويخات الذي أعلن عن موته منتحرا في سجله في سوريا لاحقا في رواية أثارت الشكوك تصدر الغسل ورفاقه طويلا إلى جانب قيادات القاعدة ما تعرف بلائحة الإرهابيين الإسلاميين وهي قائمة أميركية كان فيها قياديون سنة وشيعة وظل مطلوبا للسعودية وللولايات المتحدة توارى 20 عاما حتى ألقي القبض عليه في بيروت مكان دلالة لا تخفى وإذا لم تكشف بعد تفاصيل العملية التي وصفت سعوديا بأنها ضربة خاطفة نوعية قالت صحيفة لبنانية قريبة من حزب الله إن المغسل اعتقل في المطار وهو يدخل بجوازي سفر إيرانيين باسم آخر ما كان يحتضن ولماذا ومن أرسلهم إيران أسئلة برسم الأيام والتحقيق إلا أن المؤكد أن اعتقال شخص بهذه الأهمية سيكون له بحسب كثيرين صدى في كل المنطقة من بيروت والرياض إلى واشنطن مرورا بطهران التي تسوق نفسها ويسوق لها باعتبارها رأس حربة في مكافحة ما يوصف بالإرهاب ويحاول بعض الغرب والشرق إلباسها زي شرطي الشرق الأوسط بينما تنقل الوقائع عن كشف شبكات تتهم بالارتباط بها لتنفيذ تفجيرات في الدول العربية إما عبر خلايا أو أحزاب الله المنتشرة