إضراب الوزارات والمرافق العامة في غزة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

إضراب الوزارات والمرافق العامة في غزة

27/08/2015
أغلقت الوزارات والمدارس أبوابها اليوم وأضرب الموظفون والمدرسون في قطاع غزة عن العمل تلبية لدعوة من نقابة الموظفين العموميين احتجاجا على استمرار أزمة الموظفين وعدم استجابة الحكومة في رام الله لمطالبهم وصرف رواتبهم منذ أكثر من عام وحذرت نقابة الموظفين في غزة من مغبة استمرار تعامل الحكومة مع الموظفين بهذه الطريقة الظلم وصل إلى مداه والوضع الإنساني سيئ إلى أبعد الحدود المستشفيات خالية الآن من الخدمات بعض المستشفيات تم إغلاق الكثير من الألم المدرسين والموظفين لم يتبق الوصل العمال وبالتالي هناك انهيار خطير في منظومة العمل جاء إضراب أكثر من عشرة آلاف مدرس اليوم فأكد على مطالب الموظفين في غزة بصرف رواتبهم ونبه إلى عدم انتظام المدرسين في عملهم بسبب أزمتهم المالية وتأثير ذلك في سير العملية التربوية إحنا كنقابة دورنا أن نقاتل ونناضل من أجل الحقوق أما موضوع أن تستجيب نقدر أن الموضوع سياسي بامتياز وهذه الحكومة يعني هي أدى تتعامل أداة سياسية تتعامل من قبل محركات من هنا وهناك لذلك نطالب جميع الفصائل الفلسطينية أن يتحمل مسؤولية تجاه هذا الأمر هذه المهنة الحكومة في رام الله التزمت الصمت رغم محاولاتنا للإتصال بمسؤوليها للحصول على تعليق على مطالب الموظفين المضربين وتعد قضية موظفي غزة من أهم الملفات الخلافية العالقة التي تعرقل المضي في المصالحة الفلسطينية حيث تصر الحكومة السابقة في غزة على أن يدمج جميع الموظفين الذين عينوا وخلال السنوات الإنقسام في المؤسسات الحكومية بينما ترى حكومة رام الله أن عدد هؤلاء الموظفين كبير وأنه يمكن استيعاب بعضهم حسب معايير محددة وحسب الحاجة إليهم تبقى قضية موظفي غزة رغم الحراك النقابي حولها قضية سياسية بحتة تستخدم ورقة ضغط بين الأطراف الفلسطينية ويبدو أن نحلها سيظل معلقا إلى حين إتمام المصالحة الداخلية دون الالتفات إلى صعوبة الأوضاع التي يعيشها عشرات الآلاف من الموظفين وأسرهم هبة عكيلة الجزيرة من مدينة غزة