لجان لحماية قرى الضفة من اعتداءات المستوطنين
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

لجان لحماية قرى الضفة من اعتداءات المستوطنين

26/08/2015
نحن في قرية ترمسعيا على الطريق بين نابلس ورام الله عشرات المستوطنات تطوق القرى الفلسطينية هنا هؤلاء شبان من القرية شكل مع قرى أخرى لجانا لحماية قراهم من المستوطنين الذين يقولون أنهم يتلقون الدعم من قوات الاحتلال شبان سلاحهم عصى كشاف إضاءة وهواتف نقالة يلبسون اللثام ويرفضون الكشف عن أسمائهم خشية ملاحقة قوات الاحتلال يتوزعون على ست مجموعات القائد هو أحد أبناء القرية الذي يكقرهم سنا وخبرة أما هم فشبان لا تتعدى أعمارهم العشرين عاما ينتشرون بين الوديان وسفوح التلال عندما يتم تأمين كافة المحاور يكسرون الصمت وظلام الليل على طريقتهم وهنا تتضح المناوبة في العمل فمجموعات أخرى تتنتشر على سفوح التلال من رام الله وسط الضفة الغربية حتى جنين في أقصى شمالها تجثم أكثر من مائة وخمسة وثمانين مستوطنة وبؤرة استيطانية جميعها محصنة وتحت حماية قوات الاحتلال مقابل أكثر من مائتين وثمانين قرية فلسطينية يحظر على الأمن الفلسطيني دخولها وتطورت فكرة اللجان الشعبية عقب جريمة حرق الرضيع علي الدويتشه جيفار البديري الجزيرة من قرية ترمسعيا شمالي رام الله