عدن تستعيد نشاطها
اغلاق

عدن تستعيد نشاطها

26/08/2015
رويدا رويدا تستعيد بمحافظة عدن نبضها الوتيرة ليست واحدة في مختلف المديريات فبمقدار ما نالت كل منطقة نصيبها من الحرب تكون عودة النازحين والحياة معهم هنا في منطقة دار سعد يعمل عوض بجرأة في إحدى أكثر المناطق تضررا من الحرب فالحاجة باتت ملحة بعد أشهر من القطيعة قرابة 600 ألف من سكان المدينة نزحوا عنها خلال الحرب أغلبهم من مناطق خور مكسر ودار سعد وكريتر والمعلا عودتهم ليست بالأمر اليسير فكثيرون ينتظرون تعويض ما بعدما دمرت بيوتهم تماما فيما يعاني البقية من انقطاع الكهرباء والماء عن مناطقهم بالإضافة إلى انتشار الألغام التي خلفها الحوثيون وراءهم شكلت الآن لجنة أعتقد للعودة الى لتسجيل الأضرار المادية مكتب الأشغال وهذه لجنة فنية أعتقد إنه هذه اللجننة عليها دور كبير في معرفة الأضرار وحجمها وكيفية تعويض الناس علينا أن نبدأ بالممتلكات الخاصه قبل الممتلكات العامة حتى يشعر المواطن أن هناك فرق لكن المشهد في كريتر أو عدن القديمة كما يسميها العدنيون يدفع اليمنيين إلى التفاؤل حيث تعد قلب المحافظة فيما عادت في الحياة بكافة تفاصيلها ولم يبق من الحرب إلا بعض الأثر وسوق المدينة يشكل محركا لا بأس به تتفاوت و رغبة الناس في العودة إلى أعمالهم ومناطقهم الأمر ليس اختياريا بالمعنى الحرفي بل هو منوط بعراقيل أبرزها الأمن والبنى التحتية عدنان البوريني الجزيرة عدن