أطباء ديالى يحتجون على الاعتداءات المتكررة عليهم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أطباء ديالى يحتجون على الاعتداءات المتكررة عليهم

26/08/2015
أن تكون طبيبا في العراق يضيف إلى اعبائك الوظيفية عبئا إضافيا أن تبقى أنت نفسك في دائرة الخطر في بعقوبة والمقدادية أطباء عراقيون وحدهم الوطن وآلامه وتعرضهم وزملائهم لاعتداءات باتت ظاهرة بغير رادع تقول دائرة الصحة في محافظة ديالى إنها سجلت أكثر من خمسين اعتداء على الأطباء والممرضين والعاملين في قطاع الصحة منذ مطلع العام الجاري الأمر صادم أن أغلب هذه الاعتداءات نفذها منتسبون لوزارتي الداخلية والدفاع إحنا ما نتكلم على الاعتداءات اللي تصير لحظة الانفجار اللي إحنا ما نحسبها تعتبر حالة طبيعية ناس منفعله وعندها شهداء وجرحى ونتفاعل وياهم ولكن الاعتداءات بالأيام الطبيعية خمسة وستين بالمائة بالنسبة الاعتداءات هم منتسبين بقوات الأمن الداخلي وخاصة الداخلية والدفاع فقد العراق جراء هذه الاعتداءات نخبة من أطبائه ومرضية الذين فروا إلى الخارج فباتت المستشفيات تواجه نقصا كبيرا في الطواقم الطبية ذات الخبرة العالية ما انعكس على مستوى الخدمات الصحية المقدمة للعراقيين في وقت يمر فيه البلد بأزمات متعددة أمنية وسياسية واقتصادية أطباء ديال مستهدفين من قبل حتى مسؤولية دياله تعرضت لحملة إعلامية قذره من بعض المسؤولين أدت إلى هجرة الأطباء تتحدث قيادة الشرطة في ديالى عن إجراءات للتصدي للاعتداءات على الأطباء من بينها وضع حراس من منتسبيها داخل المستشفيات لكن الأطباء يقولون إنها غير كافية وإن الأمر يحتاج لما هو أكبر من ذلك بما يكفل منع تلك الحوادث ومعاقبة مرتكبيها