أبعاد نزاع الكويت وإيران بشأن حقل الدرة النفطي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أبعاد نزاع الكويت وإيران بشأن حقل الدرة النفطي

26/08/2015
حقل الدرة النفطي هل سيفجر أزمة جديدة بين إيران المنتشية بالاتفاق النووي ودولة الكويت الخلاف بين البلدين بشأن الحقل الذي تسميه طهران آراش مستمر منذ ستينيات القرن الماضي الجديد الذي فتح باب الأزمة المواربة أصلا هو طرح إيران مشروعا لتطوير امتداد حقل الدرة أمام الشركات الأجنبية أمر ترفضه الكويت قبل ترسيم الجرف القاري يقع الحقل في المنطقة على الحدود البحرية المشتركة بين الكويت والسعودية وإيران علما بأن الغالبية العظمى من مساحة الحقل تقع في المياه الكويتية والسعودية ويقدر مخزونه الحقل ب 11 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي إضافة إلى أكثر من 300 ملايين برميل نفطي وفي ظل غياب ترسيم الحدود البحرية تعارض الكويت أي خطوة لاستغلال الحقل وقد استدعت الخارجية الكويتية القائم بأعمال السفارة الإيرانية لديها وسلمته مذكرة احتجاج واستنادا إلى مصدر في الوزارة تقوم الدولة باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالمحافظة على حقوقها في إطار حرصها على تعزيز علاقاتها على المستويين الإقليمي والدولي وبما يتوافق مع قواعد القانون الدولي يذكر أن طهران بدأت التنقيب في الحقل عام 2001 الأمر الذي دفع الكويت والسعودية إلى الاتفاق على رسم حدودهما البحرية والتخطيط لتطوير الحقول النفطية المشتركة تأتي أزمة حقل الدرة بعد أيام فقط من إلقاء السلطات الكويتية القبض على خلية لحزب الله اللبناني والعثور على كمية كبيرة من الأسلحة لدى المعتقلين الخلاف مع حزب الله اللبناني يعني بالضرورة بوادر أزمة مع راعية الحزب إيران وبالرغم من الإشارات الإيجابية التي أرسلت العام الماضي خلال زيارة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لطهران يبدو أن عام 2015 على النقيض تماما الاتفاق النووي الإيراني قد تراه بعض الدول الإقليمية نقمة وحافزا لتوسيع نفوذ طهران في المنطقة دون خشية من عقوبات أو عزلة تطالها فهي للتو عائدا إلى حضن غربي ولكن مقابل نادى بالضبط لم تكن العلاقة بين إيران والكويت دائما على ما يرام ولكنها تبقى الأفضل مقارنة بدول خليجية أخرى هل حقل الدرة بالون اختبار لردود الأفعال على قررت إيران الأقوى بعد الاتفاق النووي ام خطوة اولى في مشروع تنموي تنفيذه مهما كان الثمن والأهم هل ستوجه الكويت الأزمة وحدها أن سيستدعي الأمر تدخل أطراف أخرى علما إن أسباب الاصطدام مع إيران في المنطقة كثيرة والمنطقة أصلا مشتعلة بما فيه الكفاية