عائلة كردية تعثر على ابنتها المفقودة منذ 27 عاما
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

عائلة كردية تعثر على ابنتها المفقودة منذ 27 عاما

25/08/2015
صراخ وبكاء بمجرد اعلان أن مريم كما سماها من ربها في إيران هي الطفلة الكردية المفقودة هاوناز هربت هاوناز مع والدتها وعمرها سنتان ونصف سنة بعد أحداث حلبجة ثم فقدت الطفلة في مستشفى كانت الأم تعالج فيه من غازات سامة في عينيها سمعت بكاء طفل في المستشفى بعد شهر من فقدان الوعي قلت للممرضات اخذوني إليه عندها تذكرت وسألت أين أولاده أين زوجي ولكن ما من مجيب صور هاوناز يتلقفها أقرباؤها حيث التأم شمل العائلة بعد سنوات الضياع كان عمري ستة سنوات عندما قالت لي بنات الجيران إنني لست ابنة العائلة وإنني من دار الأيتام لم يستوعب عقلي لكن عندما صار عمري سبعة عشر عاما أخبراني وارد الذي رباني بأنني كردية ولست إيرانية وبعد وفاته بدأت أبحث عن عائلتي الحقيقية عودة مريم أو هاوناز أحيت الأمل في مزيد من البحث والتقصي عن ناجين آخرين من الحرب العثور على مريم أو هاوناز يفتح الطريق لعشرات العائلات الكردية الباحثة عن مفقوديها في إيران منذ سبع وعشرين سنة يعود الفضل إلى قناة كردية اهتمت بالأمر بالتنسيق مع مختبرات فحص فيها الحمض النووي لهاوناز وعائلتها وقبلها استطاعت القناة العثور على طفل آخر إسمه علي وهو ما يدفع إقليم كردستان إلى الاهتمام أكثر بالبحث عن أطفاله المفقودين ويبدو أن إيران هي الوجهة للعثور على أكثر من تسعين طفلا كرديا مفقودا لأكثر من سبعين عائلة منذ أحداث حلبجة سنة 88 من القرن الماضي ناصر شديد الجزيرة من مدينة حلبجة كردستان العراق