تفاقم الأزمة الإنسانية بتعز جراء نقص المستلزمات الطبية

تفاقم الأزمة الإنسانية بتعز جراء نقص المستلزمات الطبية

25/08/2015
أعلنت تعز مدينة منكوبة حسب الحكومة اليمنية وأعلن بذلك عن أسوأ أزمة إنسانية تشهدها المحافظة أحياء كاملة في المدينة غير القصف ملامحها وأضحت مترددا مار شاهدين على مجازر ارتكبتها مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع على مدى الشهور الماضية يعود هؤلاء إلى منازلهم التي سواها بالأرض يبحثون عن ذكرياتهم أحلامهم عبد الله هو أحد الذين دمرت منازلهم أخيرا يتحسر على سنوات عمره التي أثناء في بناء البيت ويضمن مستقبل أولاده بشعارات رافضة للظلم والاستبداد وأخرى تطالب بسرعة الحسم حفاظا على الأرواح خرج هؤلاء في وقفة احتجاجية للتنديد بما سموها الإبادة الجماعية التي ترتكبها ميليشيا الحوثي وقوات صالح الوقفة نظمت بالقرب من أحد المنازل التي استهدفها القصف أخيرا وقتل فيها فيها أكثر من أربعة عشر شخصا بينهم تسع نساء مقومات الحياة الأساسية غائبة في تعز ونداءات الاستغاثة تطلق من معظم المرات فريق الحيوية فيها هنا مستشفى الروضة وسط المدينة يستغيث بعد أن فاق عدد من نزلائه طاقة استيعابه فهو يستقبل أعدادا كبيرة من الجرحى فضلا عن مصابين بحمى الضنك المتفشية نقص كبير في المستلزمات الطبية الأساسية يدفع هؤلاء إلى مناشدة المنظمات والهيئات الدولية لمساعدتهم ولو بقطرة دم تعيد لهم الحياة حياة أهالي تعز تحولت إلى كابوس برائحة الموت الحصار والقصف والمعارك والاشتباكات جميعها حاضرة في المدينة