تزايد عمليات التهريب والاتجار بالبشر في نيبال
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تزايد عمليات التهريب والاتجار بالبشر في نيبال

25/08/2015
قلب كتبندو النابض يعج بالناس وبمركبات النقل متأهبة السفر بين هذا الزحام يتصيد مهربو البشر فرائيسهم من الفتيات والأطفال سوشميت فتاة جاءت من قريتها بعد أن دمر الزلزال منزلها في أبريل الماضي تقول إن شخصا وعدها بعمل خارج البلاد كان هناك عشر فتيات معي الرجل كان يتواصل معنا عبر الجوال وقالا يجب علينا الذهاب إلى الحدود الهندية حتى يؤمن لنا السفر من هناك المهرب احتفظ بوثائق سفيريهن عنده وقال إنه سيعود بها من داخل الهند حال حصولهن على تأشيرات مطلوبة ولكن من حسن حظهم أنهن لم يتمكن من الوصول إلى حيثما خطط في الماضي كانت عمليات تهريب الفتيات والأطفال في نيبال ينتهي بها المطاف للعمل في بيوت الدعارة في الهند وبحسب تقديرات فإن نحو مئتي ألف نيبالية لا يزالن يمارسن البغاء هناك لكن هذه الشركات قد توسعت لتتعدى الهند ودول الجوار إلى دولا أبعد بكثير يعمل الشرطي كيران باشا وزميله على مراقبة نشاطات مشبوهة هناء فمنذ وقوع زلزال زادت عمليات تهريب البشر وتم اعتراض وإبطال عدد من العمليات هنا في كتمندو لكن الشرطة لا تفصح إلا عن النذر اليسير كلنا يعلم أن زلزالا شرد الكثير من الناس هنا احتمالية أن يتم استغلال ذلك من قبل المهربين أمر وارد نعم هناك بعض الإشكالات المتعلقة بالمعلومات التي ترد إلينا بحكم أن المهربين يسعون دائما إلى إخفاء أدلة جرائمهم وضحاياهم لكن مع مرور الوقت كل شيء سيتكشف سواء من أسر الضحايا أو ممن يعود من هذه المأساة كثير من الفتيات هنا في نيبال يرغبن في الهجرة لكسب الرزق سواء بسبب زلزال أو لأسباب أخرى لكن حقوقيين يرون إن لم توضع قوانين رادعة ونظم آمنة لحماية الفتيات من الاستغلال فلن يتوقف نزيف الاستغلال وجرائم التهريب