الأحزاب المغربية تسعى لمشاركة مكثفة من الناخبين
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

الأحزاب المغربية تسعى لمشاركة مكثفة من الناخبين

25/08/2015
رغم اختلاف حملات الدعاية الانتخابية شكلا وحجما ومضمون يبقى هدفها واحدة إقناع حوالى خمسة عشر مليون ناخب مغربي يفترض فيهم أن يتوجهوا إلى صناديق الاقتراع في الرابع من سبتمبر القادم للتصويت في أول انتخابات محلية ينظمها المغرب بعد تعديل دستوري في عام 2011 يتنافسوا في هذه الانتخابات ثلاثون حزبا على أكثر من واحد وثلاثين ألف مقعد ويتوقع مراقبون أن تحتدم المنافسة بين حزب العدالة والتنمية ذي التوجه الإسلامي الذي يقود الائتلاف الحكومي وبين حزبي الاستقلال والأصالة والمعاصرة حيث تعتبر الأحزاب الثلاثة الأقوى حضورا ويشارك عدد من الهيئات الدولية والخبراء الدوليين في مراقبة هذه الانتخابات بدعوة من المجلس الوطني لحقوق الإنسان حيث اعتمدت اللجنة الخاصة لاعتماد مراقبي الانتخابات إحدى وأربعين هيئة وطنية ودولية منها جمعيات وطنية ومنظمات دولية يفوق عدد المراقبين فيها أربعة آلاف دورنت كمراقبين وبالأساس والنظر في نزاهة العملية الانتخابية خصوصا يعني بداية بعض النظر في نزاهتها يرى محللون أن الانتخابات الحالية تعتبر حاسمة بالنسبة إلى المملكة خاصة وأن البلد مقبل على تفعيل نظام الجهاوية من خلال خلق 12 جهة تعمل كل واحدة منها على تدبير قطاعات حيوية في الميادين الاجتماعية والاقتصادية دون وصاية من السلطة المركزية