أوروبا تواجه أكبر موجة هجرة غير نظامية
آخر تحديث: 2017/12/6 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/6 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ

أوروبا تواجه أكبر موجة هجرة غير نظامية

25/08/2015
في إحدى حدائق العاصمة الصربية بلغراد ينصب آلاف المهاجرين غير النظاميين خيامهم إنها استراحة من رحلة هجرة مريرة تحط فيها الرحال لأيام قبل متابعة المسير نحو وجهة محاط بالغموض لكن الجميع هنا يريدها أن تكون إلى غرب أوروبا ولم تبدي صربيا وهي طريق عبور رئيسيين المهاجرين غير النظاميين أية معارضة لمرورهم لكنها تتخذ تدابير مشددة لضمان عدم مكوث أي منهم على أراضيها فقد أعلنت بلغراد امتعاضا شديدا من السياج الحدودي الشائك الذي تقيمه المجر المجاورة لوقف تدفق المهاجرين وشبهه رئيس الوزراء الصربي بمعسكرات الاعتقال إبان الحقبة النازية فصربيا تخشى من تكدس آلاف المهاجرين إذا اكتمال السياج الحدودي للمجر وتواجه أوروبا حاليا أكبر موجة من طالبي اللجوء منذ تسعينات القرن الماضي إبان اندلاع الحرب في يوغسلافيا السابقة وانهيار الاتحاد السوفيتي ويعترف مسؤولون أوروبيون بوجود أزمة حقيقية تتمثل في انهيار نظام إدارة اللاجئين في أوروبا الغربية وقد طالبت ألمانيا وفرنسا دول الاتحاد الأوروبي بوضع نظام موحد للتعامل مع أزمة المهاجرين ودعت المستشارة الألمانية الدول الأوروبية التي تمنح حق اللجوء لأن تطبيقه في أسرع وقت ممكن لكن التعامل الأوروبي الموحد مع تدفق اللاجئين غير النظاميين يبدو صعبا وفقا لمعطيات كثيرة فقد سبق أن فشلت دول الاتحاد في التوافق على مشروع ما يعرف بالحصص الإلزامية من المهاجرين الذي يلزم كل دولة باستيعاب عدد معين من طالبي اللجوء فدول شرق أوروبا والمجر وبلغاريا ترفض قطعا أن يكون توزيعهم إلزاميا وانتهى الأمر إلى ما سمي حصصا طوعية لكل دولة تخضع لعدد سكانها ووضعها الاقتصادي من جهة أخرى تسعى دول غرب أوروبا إلى وضع قائمة مشتركة بالبلدان الآمنة التي لا يعتبر مهاجرها طالبي لجوء تمهيدا لإعادتهم وقد سبق للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن أوضحت هذه النقطة تحديدا في سياق ردها على معاناة طفلة فلسطينية مع قوانين منح حق اللجوء في ألمانيا الآن نقوم بالتباحث في القرارات بشكل سريع بين الوصول إلى ألمانيا والترحيل والبعض عليهم فعلا الرحيل