معاناة النازحين العراقيين في عامرية الفلوجة
اغلاق

معاناة النازحين العراقيين في عامرية الفلوجة

24/08/2015
من جحيم الحرب هرب هؤلاء النازحون العراقيون ليجدوا في انتظارهم واقعا لا يقل مأساوية ستون عائلة معظمها من مدينة الرمادي ومحافظة صلاح الدين فرت من اتون المواجهات بين الجيش وتنظيم الدولة الإسلامية إلى هذه المنطقة المقفرة في محيط عامرية الفلوجة داخل هذه الخيام المتهالكة تعيش الأسر النازحة في أوضاع تقول إنها بعيدة كل البعد عن الإنسانية شقاء الحياة هنا تنطق به ملامح النازحين قبل شفاههم غياب تام للخدمات الصحية والمعونات الإغاثية يقول الأهالي هنا إن الحكومة العراقية لم تلقي بالا لمعاناتهم كارثية الأوضاع تزداد لدى الفئات الهشة كالأطفال فالمنطقة التي لجأ إليها النازحون بعيدة عن العمران وعن الخدمات الصحية والتعليمية في حين يكابد الأهالي في صراع البقاء هنا وسط مناطق صحراوية بات الحصول على قطرة الماء فيها ضربا من الخيال ومع اتساع رقعة الاشتباكات في عدة مناطق في الأنبار تبقى أعداد النازحين مرشحة للتزايد بشكل مطرد ما ينذر بتفاقم كارثة إنسانية يجد العراقيون أنفسهم أمام نزوح يلد آخر