فتح مقدونيا حدودها أمام المهاجرين غير النظاميين
اغلاق

فتح مقدونيا حدودها أمام المهاجرين غير النظاميين

24/08/2015
ليلة أخرى في العراء فالرحلة لم تصل بعد إلى منتهاه استغرق هذه الأم السورية وصغارها شهر تصل إلى هنا على الحدود بين اليونان ومقدونيا لكن بحثا عن الأمن اصطدم بصخرة للحدود المغلقة مع خيوط الفجر الأولى جاءت أخبار طيبة المعبر سيفتح من جديد من الجانب المقدوني يعني ذلك أن العبور سيكون ممكنا تستمر رحلة بضعة كيلومترات سيرا على الأقدام قبل أن يصل اللاجئون إلى النقطة الحدودية على الجانب الآخر تغيرت الصورة عما كانت عليه قبل يومين بدأ الجيش المقدوني أكثر تعاونا مع اللاجئين عملية العبور سلسة لكن لا تتم ببطء شديد مقدونيا أنها أرض عبور للأرض استقرار فالمهاجرون لا يرغبون في البقاء فيها وجهتهم دول أخرى أكثر رفاهية وضمان لحقوقهم لكنها تخشى أن يبقى المهاجرون عالقين على أراضيها منظمات إنسانية حذر من أن غياب التعاون الأوروبي سيدفع ثمنه المهاجرون وأوروبا هذه هي مشكلة أوروبية معقدة وليست مجرد مشكلة إنسانية فقط على الحدود بين اليونان ومقدونيا إنها مشكلة شاملة ويجب حلها جذريا خلاف لذلك تبدو قضية الهجرة وقد تحولت إلى موضوع خلاف بين دول أوروبا تتبادل بشأنه الاتهامات وتعقد حوله الصفقات أخيرا فتحت الحدود لكن ذلك لا يعني نهاية رحلة العذاب فأمام هؤلاء المهاجرين مسار طويل قبل الوصول إلى وجهاتهم التي يبغون بعد أن تحولت قضيتهم إلى كرة في ملعب السياسة الأوروبية رغم أن القضية إنسانية لا تحتمل حسابات السياسة محمد البقالي الجزيرة من الحدود اليونانية مقدونيا