تنظيم الدولة الإسلامية يفجر معبد "بعل شمين" بتدمر
اغلاق

تنظيم الدولة الإسلامية يفجر معبد "بعل شمين" بتدمر

24/08/2015
معبد بعلي شمين أحد أهم المعابد الأثرية في مدينة تدمر التاريخية السورية الذي صمد أكثر من ألفي عام اختفى الآن من الوجود صمد المعبد في وجه غزاة سابقين لكن سيطرة تنظيم الدولة على تدمر كانت كفيلة بإزالة تماما وقبل أيام على إعلان تفجير المعبد نشر التنظيم صورا لاعدام عالم الآثار السوري خالد الأسعد الذي أفنى سنين عمره في التنقيب عن آثارها فمنذ استيلاء التنظيم على تدمر التي أدرجت مدينتها الأثرية على لائحة اليونسكو للتراث العالمي ونداءات تتصاعد دوليا ومحليا من أجل حماية آثار المدينة الملقبة بعروس الصحراء من التدمير على يد تنظيم تفجير المعبد ليس بالسابقة فهو ديدرو التنظيمي في كل المناطق التي توجد بها متاحف أثرية وتقع تحت سيطرته فالمشهد ذاته تكرر في الموصل شمالي العراق قبل نحو ستة أشهر غير بعيد عن جرائمهم محصلتها اندثار بعد تاريخ الأمم تزهق أرواح في مجزرة يرتكبها النظام السوري فلا تكاد دماء المجزرة تجف تتبعها أخرى ويبقى كل ما يدور في سوريا بعيدا عن مرأى ومسمع