انطلاق العام الدراسي بفلسطين من قرية دوما
اغلاق

انطلاق العام الدراسي بفلسطين من قرية دوما

24/08/2015
آثرت زميلات المعلمة والمربية رهان دوابشة بدأ أول يوم في العام الدراسي الجديد من أمام منزلها في قرية دوما في جنوب نابلس للوقوف إلى جانب محنتها وهي ما تزال تصارع الموت في أحد المستشفيات الإسرائيلية بإصابتها بحروق بالغة الخطورة مع ابنها البكر واستشهاد رضيعها عالي وزوجها سعد منذ نحو شهر بالفعل جريمة يرتكبها مستوطنون متطرفون ومن أجل التخفيف من أحزان الطلبة القرية والتضامن معهم شدد رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله خلال إطلاقه العام الدراسية الجديدة لنحو مليون ونصف المليون طالب وطالبة في الضفة الغربية وقطاع غزة من قلب بمدرسة هذه القرية المكلومة شدد على ضرورة القصاص من قتلة دوابشة ونطالب كافة العالم والأسرة الدولية بالضغط على الحكومة الإسرائيلية لاعتقال هؤلاء المجرمين هؤلاء القتلة الذين لازالوا فارين لا يضيع حق وراءه مطالب سنبقى نطالب بحقوقنا وسنحصل علىيها أن شاء الله أمام بشاعة جرائم الاحتلال ومستوطنيه في القتل والتدمير يقف الفلسطيني في هذا اليوم مدججا بالسلاح التعليم من أجل قطع الطريق على محاولات الاحتلال تهويد الأرض وطمس الهوية الوطنية في فلسطين ففي مدرسة أبو نوار الواقعة في بلدية أبو ديس شرقي القدس يواجه قرابة ثلاثين طالبا وطالبة فضلا عن هيئاتهم التدريسية تهديدات سلطات الاحتلال اليومية بها بمدرستهم المتواضعة هي كان الهدف من إنشاء المدرسة هون إنهم يواجه أي صعوبات من المستوطنين أو اعتداءات يذكر أن أكثر من مائة وستين مدرسة تقع بالقرب من الجدار الفاصل والمستوطنات الإسرائيلية تتعرض بطرق مختلفة للانتهاكات اليومية والتهديد بهدم أربع منها في أي لحظة سمير أبو شمالة الجزيرة نابلس فلسطين