قتلى ومصابون بقصف لطيران النظام على الغوطة الشرقية
اغلاق

قتلى ومصابون بقصف لطيران النظام على الغوطة الشرقية

23/08/2015
وكان قدر أهالي الغوطة الشرقية الموت تحت أنقاض مدنهم مدنيون نساء ورجال وأطفال دفن تحت أنقاض الأبنية المدمرة بفعل القصف من قوات النظام فطائرات النظام تغير مجددا على مدن الغوطة حاصده مزيدا من الضحايا كان بعضهم قد جرح في غارات سابقة هنا مدينة سقبا حيث استهدفت الطائرات سوقا شعبية في ساعات الذروة فقتل وجرح عشرات بينما استمرت فرق الدفاع المدني في انتشال العالقين تحت الأنقاض المشهد ذاته في كل من عربين وحمورية وحرستا قصف جوي أسفر عن قتلى وجرحى ودمار واسع فيما تبقى من أبنية دوما المدينة المنكوبة بحسب ما أعلنته فرق الدفاع المدني لا تزال المحاولات فيها قائمة انتشال الجرحى المجازر المتتالية وقتلاها من تحت المباني التي استحالت أثرا بعد عين نظام دمشق يكرر أن المستهدف هو الجماعات المسلحة في الغوطة الشرقية بيد أن صور المنتشلين تقول غير ذلك مائة وخمسة وعشرون ألف عائلة تعيش يوميات الحصار والقصف في مختلف مناطق الغوطة الشرقية يطلقون نداءات استغاثة متكررة ولكنهم يقولون إن أصواتهم محاصرة كما هو حال مدنهم منذ أكثر من عامين فالحصار الذي تفرضه قوات النظام يزيد أوضاعهم مأساوية إذ لم يعد بمقدور منظمات الإغاثة إدخال أي معونات وتبقى طائرات النظام وصواريخه هي العابر الوحيد إلى مناطق الغوطة الشرقية